شاهد بالفيديوالفيديو

بالفيديو|| ليس الجدي وحده يلعب بعقل التيس .. فـ طائر الزرقي بات يقود تمساحاً!

نشرت صحيفة “ذا صن” على صفحتها في “تويتر”، مشهداً مثيراً للدهشة، حيث يقف طائر البلشون (الزرقي) فوق ظهر تمساح ضخم.

وكأنه يقوده وسط نهر يعج بالتماسيح.

والمثير للغرابة في الأمر ثبات هذا طائر الزرقي على ظهر التمساح واستمتاعه بجولته الخاصة خلال عبوره النهر بين ضفة وأخرى، وكأنه يقف فوق لوح تزلج.

ويظهر مقطع الفيديو الطائر في حالة سيطرة كاملة، يقود التمساح نحو وجهته المطلوبة.

شاهد أيضاً : وسط حظر التجول.. رجل يبتكر طريقة مميزة لتسيير كلبه خوفًا من كورونا

والأكثر غرابة بالفعل هو ردة فعل الطائر عندما يدخل التمساح بين مجموعة كبيرة من التماسيح.

فيبقى واقفاً بنفس الطريقة دون أن يهلع أو يعبر عن أي خوف كان من المتوقع أن ينتابه لمجرد رؤية التماسيح المجتمعة حوله.

====================================================================

قطة تتصدر الترند ” فيديو القطة “

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، في الآونة الأخيرة، مقطعاً مصوراً ” فيديو القطة “،

يوثق قيام قطة ضالة في أحد شوارع المكسيك، باقتياد سيدة إلى داخل متجر لشراء الطعام المفضل لها.

وظهر في المقطع كيف تسير القطة أمام السيدة وتذهب بها إلى مكان طعام القطط، وتشير لطعامها المفضل،

وسط حالة دهشة كبيرة واستغراب واضح بدى على السيدة من تصرف القطة.

فيما عمدت السيدة إلى شراء طعام للقطة، واتباعها لمحاولة التعرف على مكان إقامتها، لتكتشف السيدة أن القطة تعيش وحيدة في منزل مهجور.
 
وأثار المقطع تفاعلاً كبيراً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين انبهروا من ذكاء القطة وجرأة تصرفها، كما أبدوا حزنهم عليها كونها تعيش وحيدة وتشعر بالجوع.

لقراءة المقال كاملاً 👇

شاهد أيضاً : قطة تتصدر الترند بعد طريقتها الذكية للحصول على طعامها المفضل

 

==================================================================

في سياق منفصل 

حول شاب سوري منزله في حي الطبالة بالعاصمة دمشق إلى أندر حديقة حيوانات مفترسة في العالم،

بعد أن دمرت الحرب حديقة حيوانات كان يمتلكها على طريق مطار دمشق الدولي.

قال مربي الحيوانات المفترسة ومروضها الشاب السوري “سامر المصري”، بإنه بدأ هوايته بتربية الحيوانات منذ أكثر من 25 عاماً،

حيث بدأت بتربية قطة لتتحول إلى استيراد أنواع مختلفة من الكواسر والنمور والأسود، بحسب ما نقلته عنه وكالة “سبوتنيك” الروسية.

منوّهاً أن تجربته هذه، زادت من عشقه للحيوانات وخاصة الكاسرة منها، وبأنه لم يكن لديه أي هدف “تجاري” من ذلك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق