الفيديوالشأن السوري

بالفيديو|| بعد نبش قبور الأموات… “شبيحة الأسد” يحرقون منازل خان السبل ويتوعدون أهلها

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، مقطعًا مصورًا بظهر “شبيحة” الميليشيات الرديفة لقوات النظام السوري.

وهم يحرقون منازل المدنيين المهجرين من بلدة خان السبل جنوبي إدلب، كنوع من الانتقام من أهالي البلدة المعارضين للنظام السوري.

وفي المقطع المصور، يظهر عنصر بالميليشيات الرديفة لقوات النظام وهو يحرق منزلًا ويقول مهددًا:

” كل مين إلو يد بمقتل أمي رح احرق بيتو.. ويلي مالو إيد فهو ساكت عن الحق وشيطان أخرس وكمان رح أحرقلو بيتو..

حتى الورد رح احرقوا.. رح حط ع الشجر مازوت وأحرقوا.. وبوعدكم انو نحنا لسا ما خلصنا”.

وتنتقل كاميرا المصور بعدها إلى قائد مجموعة “شبيحة” يحمل لقب “الأصلع” وهو يقول:

” البيت يلي بفوت فيه أنا بيكون وراي حطب” في إشارة إلى أنه سيحرق كامل بين البلدة.

والأصلع بحسب ما كشف ناشطون هو، سامر حلوم، من بلدة خان السبل، والذي يعتبر المسؤول الأول عن حرق المنازل

ونبش القبور بمقبرة خان السبل، والصعود لمنبر مسجد البلدة والهتاف لرأس النظام السوري، بشار الأسد.

شاهد أيضاً : حتى عظام الموتى لم تسلم.. شبيحة النظام السوري يُخرجون رفات الأموات من المقابر ويمثّلون بها

ويعرف عن حلوم ولاءه المطلق للأسد منذ بداية أحداث الثورة السورية، وانضمامه من البداية للميليشيات الرديفة لقوات النظام السوري، والتي أذاقت الشعب ويلات الموت والرعب والدمار.

شاهد أيضاً : هكذا كانت الردود على انتهاك قوات النظام السوري لحرمة قبور خان السبل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق