الشأن السوريسلايد رئيسي

المرشح الأقوى لرئاسة أمريكا بعد ترامب يكشف موقفه من “الأسد” وإمكانية ضربه عسكرياً

كشف توني بلينكن مستشار السياسية الخارجية، للمرشح الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية جو بايدن، في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي بي إس” يوم الثلاثاء الفائت، عن سياسة “بايدن” في سوريا، وعن نيته في الاحتفاظ بالوجود العسكري الأمريكي فيها.

ووفقً لما نقله موقع “المونيتور” الأمريكي فإن بايدن، وبناءا على مقترح كبير مستشاريه للسياسة الخارجية، إذا تم انتخابه فإنه سيحتفظ  بوجود عسكري للقوات الأمريكية في شمال شرق سوريا كوسيلة ضغط ضد النظام السوري، كذلك لتقديم المشورة لـ”قسد”، ولتأمين حقول النفط في المنطقة.

حيث قال بلينكي في المقابلة: إنه “لا يجب أن تكون القوات الأمريكية هناك من أجل النفط فقط”، مشيرًا إلى أن وجودهم بالقرب منه كان بالصدفة، “وهذه نقطة نفوذ لأن نظام الأسد يود أن يسيطر على هذه الموارد لا يجب أن نتخلى عن ذلك مجانًا “.

فيما اتهم بلينكي الإدارة الأمريكية الحالية بالتنازل الكبير عن النفوذ لصالح إيران وروسيا “الداعمتان للنظام السوري”، وأنّ أمريكا حاليًا ضعيفة في سوريا وليس لها الوجود المطلوب، مؤكدًا أنّ الوضع سيختلف في إدارة بايدن، قائلًا: “سنظهر على الأقل”.

لم يكتفي بلينكي في انتقاد إدارة ترامب في سوريا فحسب، إنما انتقد أيضًا إدارة باراك أوباما الرئيس الأمريكي السابق، في سوريا، معتبرًا أنها كانت مجرد “إخفاقات”، وقال بكل وضوح: “هذا أمر شخصي بالنسبة لي ، ويجب على أي منا – وأنا أبدأ بنفسي – الذي كان يتحمل أي مسؤولية عن سياستنا تجاه سوريا في الإدارة السابقة أن يعترف بأننا فشلنا، ليس لعدم الرغبة في المحاولة، لكننا فشلنا”.

وبلينكن، الذي شغل منصب نائب وزير الخارجية في الفترة من 2015 إلى 2017، ليس المسؤول السابق الوحيد في إدارة أوباما، الذي انتقد السياسية الأمريكية في سوريا، ذلك الحين، وخاصة أنّ أوباما، رسم خطاً أحمر مشهورًا حول استخدام الأسلحة الكيميائية، لكنه لم يفرضه أبدًا بالقوة العسكرية، على عكس ترامب الذي نفذ بعض الإجراءات العسكرية المباشرة ضد الهجوم الكيميائي للنظام السوري في سوريا، لكنه وصفها بـ “المحدودة”.

اقرأ أيضًا: وكالة أمريكية تكشف طلب أنقرة من الولايات المتحدة مضادات جوية لـ”ردع” روسيا بإدلب

وأكد بلينكي، أنّ بايدن منذ ترشحه للرئاسة الأمريكية، دعا لاستخدام القوة العسكرية الأمريكية بحكمة، ولكن هناك ما يسمى “واجبًا أخلاقيًا” يجب مراعاته عند استخدام القوة، وهو ضرورة الرد على الإبادة الجماعية أو استخدام الأسلحة الكيميائية في جميع أنحاء العالم.

وأجاب بلينكي، بقوة فيما يخص سؤال وجه له في المقابلة عن إمكانية تطبيع إدارة باين لعلاقاتها مع النظام السوري، قائلًا: إنه “من المستحيل عمليًا أن نتخيل حتى”.

والجدير ذكره أنّ جو بايدن، هو أحد أقوى المرشحين للفوز بالرئاسة الأمريكية، فهو منافس قوي للرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، حيث تمكن من الفوز بـ 8 ولايات في الانتخابات التمهيدية لنيل تمثيل الحزب الديمقراطي في السباق نحو البيت الأبيض، وذلك في تصويت “الثلاثاء الكبير”.

اقرأ أيضًا: تطورات إيران… تهديدات متبادلة مع ترامب وأوروبا تتواسط للتهدئة، وتركيا وحماس والأسد يعلّقون

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق