شاهد بالفيديو

قتلى لفصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا في كمينٍ بليبيا.. وأسير يكشف أسرارًا من أول صرخة (فيديو)

تداول ناشطون ليبيون وسوريون، اليوم الأحد، مقاطعاً مصوّرة لأحد مقاتلي فرقة (سلطان مراد) التابعة لفصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً (الجيش الوطني)، وذلك بعد أسره من قبل الجيش الليبي (قوات حفتر) في العاصمة طرابلس.

وفي المقطع المصوّر، يظهر الأسير السوري في حالةٍ نفسيةٍ صعبة، ويجيب ردّاً على أسئلة الجيش الليبي، قائلاً: “أنا عبدالهادي من مدينة حمص، جيت إلى ليبيا بطيارة الليبين، وعم اقبض راتب 2000 دولار”.

وتابع قائلاً: “ونحن 150 عنصر كلنا سوريين مافي بيناتنا أي عنصر تركي، بس الأتراك عم يعطونا الراتب”، ليرّد عليه مقاتل الجيش الليبي، مستغرباً: “جيتوا تحرروا ليبيا من الليبيين أنتم السوريين!!”.

وفي مقطع مصوّر آخر، يظهر الجيش الليبي (قوات حفتر) وهم يقومون بعملية اقتحام معسكر اليرموك جنوب العاصمة طرابلس، الذي تتواجد فيه مرتزقة المعارضة السورية.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أسرى من “المرتزقة” السوريين بليبيا.. ومصدر يكشف لـ”ستيب” حصيلة الخسائر الأخيرة

وعلى صعيدٍ متصل، أعلن الجيش الليبي في بيان، خلال الساعات الأخيرة، عن أسر 12 مقاتلاً من مرتزقة الجيش الوطني في معسكر اليرموك، جنوب العاصمة طرابلس.

وقال البيان الصادر عن شعبة الإعلام الحربي التابعة للجيش: “تمّ اعتقال مرتزقة من حاملي الجنسية السورية”.

وأضاف البيان أن: “القوات المسلحة قامت باستهداف مجموعات داخل معسكر اليرموك بعد أن أوقعتهم في كمينٍ محكم من خلال استدراجهم داخل المعسكر”.

وتابع البيان أن: “هذا الاستهداف خلف عدداً كبيراً من القتلى في صفوف مجموعات الحشد، كما قامت وحداتنا بأسر 12 مرتزقاً من حاملي الجنسية السورية يتبعون لهذه المجموعات”.

والجدير بالذكر، أن فصائل المعارضة السورية المدعومة تركياً، مستمرة في إرسال دفعات من المقاتلين إلى جبهات القتال في ليبيا، رغم وقوع العشرات منهم قتلى وأسرى بيد الجيش الليبي (حفتر).

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| أسير من مرتزقة المعارضة الموالية لتركيا يكشف تفاصيل خطيرة بليبيا وآخر يفضحهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق