الشأن السوريسلايد رئيسي

قائد ميليشيا “قسد” يتحدث عن المرحلة الثانية من مباحثاتٍ هامة تجري شمال شرق سوريا

أعلن القائد العام لميليشيا “قسد”، مظلوم عبدي، عن بدء المرحلة الثانية من المحادثات الكُردية الكُردية؛ وذلك بعد نجاح المرحلة الأولى منها، حسب تعبيره.

 وجاء تصريح عبدي، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على منصة “تويتر” باللغة الكُردية، قال فيها إنَّ: “الخطوة الأولى من الحوار الكُردي الكُردي مرَّ بنجاح، وبدأت المرحلة الثانية”.

سننتصر

أعرب قائد ميليشيا “قسد” عن أمله في عمل طرفي الحوار “على أساس مستقبل وآمال الشعب الكُردي وقضيته”.

وأضاف في ختام تغريدته: “معًا سننتصر ونكتب التاريخ”، في إشارةٍ منه إلى طرفي الحوار المتمثلين بالمجلس الوطني الكُردي حليف الإئتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية المدعومة تركياً وحزب الاتحاد الديمقراطي المدعوم أمريكياً.

قائد ميليشيا "قسد" يتحدث عن المرحلة الثانية من مباحثاتٍ هامة تجري شمال شرق سوريا

فيما لم يتطرق عبدي، أو يذكر نتائج المرحلة الأولى من الاجتماعات؛ وكذلك الاتفاق الذي مهد للإعلان عن المرحلة الثانية من المباحثات.

اقرأ أيضاً : قائد “قسد” عودة سوريا إلى ماقبل عام 2011 أمر مستحيل.. ونحن الآن أمر واقع

تصريح مناقض لآمال عبدي !!

وعلى صعيدٍ متصل، أكّد عضو هيئة الرئاسة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي، الدار خليل، في مقابلةٍ تلفزيونية مع قناة “روناهي” الموالية للحزب المذكور، رفضهم لأي اتفاق مشترك.

وقال خليل، خلال المقابلة المتلفزة: “نرفض رفضًا قاطعًا أي اتفاقيات مع المجلس الوطني الكُردي الــ”ENKS” على حساب الإدارة الذاتية في كُردستان سوريا”.

وأضاف المسؤول الكُردي: “لانقبل الشراكة السياسية والإدارية مع المجلس، ودخول قوات البيشمركه لكُردستان سوريا خط أحمر، أو عليهم الانضمام لقوات الاتحاد الديمقراطي.

محادثات ثنائية

ويجري المجلس الوطني الكُردي وحزب الاتحاد الديمقراطي منذ ما لا يقل عن شهر، محادثات ثنائية برعاية أمريكية وفرنسية، ولم يتم الإعلان أو الكشف عما توصل إليه الطرفان بشكل مباشر للحظة.

اقرأ أيضاً : مع تفكك عائلة الأسد.. مظلوم عبدي يصرح ويعلق على تواجد مرتزقة المعارضة الموالية لتركيا في ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق