أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

لبنان يشتعل بمظاهرات تطالب بسحب سلاح “حزب الله” وأنصاره يتطاولون على “السيدة عائشة” (فيديو)

حذر رئيس الحكومة اللبنانية السابق “سعد الحريري” أمس السبت، من الانجراف مع اللهجة الطائفية، والوقوع في فخ الفتنة الطائفية، والتي اشتدت في التظاهرات الأخيرة بين عناصر من ميليشيا حزب الله ومتظاهرين ردوا على إسائتهم لأم المؤمنن ” عائشة” رضي الله عنها.

وذلك بعد أن خرج اللبنانيين أمس السبت إلى الشوارع، احتجاجاً على الوضع الاقتصادي المنهار للبلاد ومحاربة الفساد، وطالبوا بنزع سلاح ميليشيا حزب الله، الذي يعرقل خطة الإنقاذ السياسي والاقتصادي للبلاد، ويقف حائلاً أمام مساعدة الدول الأوروبية والبنك الدولي لمساعدة لبنان وإنقاذه مما هو فيه، من وجهة نظر العديد من التيارات السياسية في لبنان.

وأظهرت فيديوهات المظاهرات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام عناصر من ميليشيا حزب الله بالاعتداء على المتظاهرين في أكثر من نقطة في “بيروت” محاولين تفريقهم وإخراجهم من الشوارع.

ولأول مرة منذ استقالة حكومة الحريري نهاية العام الماضي على إثر اندلاع التظاهرات ضد حكومته ومطالبة الثوار باستقالته، ردد موالو حزب الله شعارات طائفية أثناء محاولاتهم قمع المتظاهرين، وأبرزها “شيعة شيعة”، “لبيك حسن نصرالله”، “ولبيك ياحسين”.

و بالمقابل جابت مسيرات حاشدة عدداً من مناطق بيروت وصيدا وطرابلس في لبنان، احتجاجاً على التعرض لأم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها، كما جابت مسيرات دراجات نارية منطقة الطريق الجديدة، احتجاجاً على ما حصل وسط بيروت ورفضاً لمضمون بعض الهتافات الطائفية.

ومن جهتها قالت وسائل إعلام لبنانية إن قوات الأمن والجيش فرقت بالقنابل المسيلة للدموع مظاهرة حاشدة أمام البرلمان اللبناني، بينما قال المتظاهرون إنهم سيواصلون مظاهراتهم حتى تحقيق مطالبهم باستقالة الحكومة وإنقاذ البلاد من الانهيار الاقتصادي.

اقرأ أيضاً : بالفيديو || عودة الاحتجاجات اللبنانية ونزع سلاح “حزب الله” من أبرز المطالب

وذكر موقع “جنوبية ” اللبناني أنه منذ أيام يحشد لبنانيون لهذه التظاهرة تحت شعار “محاربة الفساد والتغيير السياسي ونزع سلاح ميليشيا حزب الله”، إلا أن الميليشيا عمدت في الأيام الماضية إلى السخرية من المتظاهرين في لبنان عبر فيديوهات استفزازية تداولها ناشطون .

وبحسب الموقع، فقد هددت فيديوهات المقربين من ميليشيا الحزب، إلى معاقبة كل من ينزل الى الشارع ويتجرّأ على رفع شعار نزع سلاح الحزب.

وبدوره أشار موقع قناة الحرة إلى أن المظاهرات شهدت اشتباكات مع موالين لحركة أمل وليس فقط مع موالين لميليشيا حزب الله.

ويذكر أنه قبل شهر من الآن خرج ألاف اللبنانيين للتنديد بالواقع المعيشي والمتردي مع عجز  حكومة “حسن دياب” على إحداث أي تغيير، وأظهرت فيديوهات حينئذ إحراق المحتجين لعدد من المصارف في لبنان كبنك عودة وغيره، تعبيراً عن غضبهم من الانهيار الاقتصادي وانخفاض غير المسبوق لليرة اللبنانية أمام الدولار .

 وماتزال تتراجع، قيمة الليرة اللبنانية ولامست عتبة 4 آلاف و 500 ليرة لبنانية، مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء، مقارنة بسعر الصرف الرسمي 1500 ليرة.

اقرأ أيضاً : عملية فريدة من نوعها.. فستان زفاف محشو بمادة خطيرة من لبنان إلى أفريقيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق