الشأن السوريالتقارير المصورة

غاب عنها وعن أبنائها المعاقين دُعاة الإنسانية.. لتكون الأب والطبيب لهم

أم محمود نازحة من بلدة افس بريف إدلب لديها أربع أبناء من ذوي الاحتياجات الخاصة “المعاقين” يعيشون في خيمة صغيرة بالقرب من بلدة الدانا في ريف إدلب الشمالي.

تعاني من المرض وغياب المعيل وتعمل على تلبية احتياجات أبنائها الأربعة الذين يعانون من الأمراض  التي تتراوح بين العمى والشلل الرباعي والأمراض التي تزيد وضع العائلة سوءاً فضلاً عن الخيمة التي يعيشون فيها في مكان يفتقر لأبسط مقومات الحياة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق