الشأن السوريسلايد رئيسي

تفاصيل فضيحة مدوية تطال الحكومة اللبنانية لتهريبها 15 مليون دولار للنظام السوري بعد “قيصر”

اشترك الان

كشفت وسائل إعلام لبنانية عن فضيحة تلاحق الحكومة اللبنانية في لبنان بعد تهريب مبلغ 15 مليون دولار من السوق اللبنانية إلى سوريا.

فضيحة تلاحق الحكومة اللبنانية

ونقل موقع “جنوبية” اللبناني، بأنّ خطة الحكومة اللبنانية هذه المرة كانت من خلال ضخ مبالغ من الدولار على سعر 3900 ليرة لبنانية واشتراه المواطن –المضارب بـ3900، ومن ثم باعه بـ5 الاف ليعيد الصراف في السوق السوداء ليبيعه بـ5300 و5700 إلى التجار السوريين، وهناك تأكيدات على ذلك في منطقة البقاع وشتورا تحديداً كما تقول المصادر المالية نفسها للموقع.

ودعا اللبنانيون إلى فتح تحقيق شفاف حول القضية التي استطاعت من خلالها حكومة حسان دياب تأمين مبلغ 15 مليون دولار لحكومة النظام السوري خلال 4 أيام على الرغم من دخول قانون قيصر للعقوبات حيز التنفيذ.

ولفتت ذات المصادر إلى أنّ ميليشيا “حزب الله” هي من ضغطت على رياض سلامة، الوزير بحكومة دياب، لضخ الدولار ومن ثم عادت إلى سحبه من السوق بطريقتها المعتادة.

ولفتت الموقع اللبناني إلى أنّ الحكومة اللبنانية استطاعت من خلال عروض مايعرف بالـ 200 دولار، إلهاء الشارع اللبناني عن صفقة الـ 15 مليون.

حيث كانت قد عرضت الحكومة اللبنانية مع مصرف لبنان ونقابة الصرافين مبلغ 200 ألف ليرة لبنانية مقابل 200 دولار لكل لبناني يرغب بالتجارة بالدولار عبر بطاقة الهوية.

شاهد أيضاً : مشاهد من اعتداء الأمن اللبناني على المتظاهرين.. وإعلاميون يتفاعلون مع الحادثة

وأشار الموقع إلى أنّ بعض الصرافين فعلاً قاموا بتفعيل هذه الهدية، إلا أنّ الأمر اتضح أنه مجرد إلهاء للشارع اللبناني الغاضب من الارتفاع الجنوني لسعر صرف الدولار، والغضب من فرض العلاقة بين حكومتي لبنان والنظام السوري بعد عقوبات قيصر.

شاهد أيضاً : قتال شوارع وضرب سكاكين في لبنان أمام محلات الصرافة لأجل الدولار

تفاصيل فضيحة مدوية تطال الحكومة اللبنانية لتهريبها 15 مليون دولار للنظام السوري بعد "قيصر"
تفاصيل فضيحة مدوية تطال الحكومة اللبنانية لتهريبها 15 مليون دولار للنظام السوري بعد “قيصر”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى