أخبار العالم

نهاية العالم في تموز.. صحيفة أمريكية تنشر نبوءة عن هجوم نووي إسلامي يمهد لظهور المسيح

صحيفة أمريكية تنشر نبوءة

نشرت صحيفة “تينيسين” الأمريكية، تحقيقاً داخلياً، ضمن إعلان مدفوع، أخذ صفحة كاملة فيها، يفترض حدوث نبوءة، ويهاجم الإسلام، ويتهم الإسلاميين بهجوم نووي وشيك في “ناشفيل” من ولاية “تينيسي” الأمريكية.

وتحدث الإعلان عن “نبوءة” دينية تُشير إلى تفجير نووي للإسلام، يفترض أن يحدث يوم 18 تموز، وأنه سيكون مقدمة لسلسلة، من النبوؤات التي ستؤدي إلى عودة المسيح المنتظر وظهوره، ويلقي الإعلان باللوم على الإسلام بالتسبب في حرب عالمية ثالثة في المستقبل، كما يعرّف الإعلان، الذي تضمن صوراً للرئيس دونالد ترامب والبابا فرانسيس الثاني، ويظهر ترامب على أنه “الرئيس الأخير للولايات المتحدة”.

2462020 3 1

وتضمن الإعلان الذي تقف خلفه، جماعة تبشيرية في ناشفيل، “عندما يقوم الإسلام بهجماته النووية، سيرد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وستقف روسيا في صف الإسلام، وذكر أن هذه الضربة ستترك نتائج مؤلمة جداً في ناشفيل، وذلك سيكون مقدمة لما أسماه يسوع بداية الأحزان.

اقرأ أيضاً : تحسبًا لفقدان السيطرة.. القوات الأمريكية تنقل عنصرين من الخلية الداعشية “بيتلز” إلى خارج سوريا

وأمرت إدارة الصحيفة، بسحب الإعلان على الفور، والتحقيق مع القائمين على التحرير و النشر، لمعرفة الجهة التي وافقت عليه، وأشارت الصحيفة إلى أن معايير الإعلان لديها تحظر أي مواد تدفع إلى الكراهية، ويتم رفض الإعلانات التي لا تستوفي هذه المعايير عادةً، وقامت بنشر اعتذار على صفحتها الرسمية ضمن منصة تويتر عما تضمنه هذا الإعلان، كما وأدانت نقابة صحف ممفيس ونقابة صحف نوكسفل الإعلان، في بيان وصفه بأنه “مروع ويحمل كراهية للإسلام وغير مقبول.

اقرأ أيضاً : هل يحكم أمريكا شاب عربي..من هو “عماش” الفلسطيني السوري المرشح لرئاسة امريكا؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق