أخبار العالمسلايد رئيسي

أنقرة تعلن مواصلة عملياتها شمال العراق.. وبغداد تلوح بعمل عسكري ضدها

قالت أنقرة، اليوم الخميس، إنها ستواصل عملياتها عبر الحدود ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في شمال العراق، إذا استمرت بغداد في التغاضي عن وجودهم في المنطقة.

أنقرة تهدد بانتهاك حدود شمال العراق

وذكرت وزارة الخارجية التركية في بيان، أن “وجود حزب العمال الكردستاني يهدد العراق أيضاً، وأن بغداد مسؤولة عن اتخاذ إجراءات ضد المسلحين، لكن أنقرة ستدافع عن حدودها إذا سُمح بوجود تلك الجماعة الكردية”.

وأضافت: “بلادنا مستعدة للتعاون مع العراق بشأن هذه القضية، ولكن في حال التغاضي عن وجود حزب العمال الكردستاني في العراق، فإن بلادنا مصممة على اتخاذ الإجراءات التي تراها ضرورية لأمن حدودها بغض النظر عن مكانها. ندعو العراق إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لذلك”.

ومن جهته، قال زعيم الحركة القومية التركي، دولت باهتشلي، في تصريح: “وضع الحكومة العراقية سداً منيعاً بينها وبين منظمة pkk الإرهابية، واحترام هواجس أنقرة الأمنية مطلب أساسي”.

وتابع باهتشلي، قائلاً: “استئصال منظمة PKK الإرهابية المتعششة في شمال العراق ضروري من أجل إدامة التعاون وحسن الجوار بين أنقرة وبغداد”.

وفي يونيو الماضي، شنّت أنقرة هجوماً برياً على عناصر حزب العمال الكردستاني، أطلقت عليه اسم عملية مخلب النمر، والذي شهد تقدّم القوّات التركية في عمق العراق.

أنقرة تعلن مواصلة عملياتها شمال العراق.. وبغداد تلوح بعمل عسكري ضدها
أنقرة تعلن مواصلة عملياتها شمال العراق – تعبيرية

بغداد تلوح بعمل عسكري

وعلى صعيدٍ متصل، أكدت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في وقتٍ سابق من اليوم الخميس، أن القوات الأمنية لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية، مشيرةً إلى العمليات العسكرية التي أجرتها تركيا مؤخراً داخل الأراضي العراقية.

وقال المتحدث باسم القيادة ،اللواء تحسين الخفاجي، لوكالة الأنباء العراقية “واع” إنَّ: “ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين أثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود، له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين”.

واصفاً ما حدث بأنه “تصرف خطير يمثل نوعاً من العدوانية ضد السيادة العراقية”.

وأضاف أن “قيادة العمليات المشتركة، بدأت بالتشاور على مستوى عال مع وزارتي الدفاع والداخلية ومع القيادات العسكرية في إقليم كردستان لمناقشة تداعيات الاعتداءات التركية المتكررة على الأراضي العراقية”.

ولفت إلى أن هنالك “تعليمات ووصايا قد تصدر من قبل القائد العام للقوات المسلحة بهذا الشأن”.

وأكّد الخفاجي، أن “قيادة العمليات المشتركة ترفض استخدام الأراضي العراقية لتصفية الحسابات”، قائلاً: “على تركيا أن تحل مشكلتها بنفسها بعيداً عن الأراضي العراقية”.

وأوضح أن “مجلس الأمن الوطني أكد في اجتماعه بأن لدى العراق خيارات عدّة للرد على هذه الاعتداءات منها الحوار الدبلوماسي والعمل السياسي”.

وتابع: “قيادة العمليات المشتركة لديها الإمكانيات والقدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد وسيادته، ففي حال صدور أوامر بشأن ذلك فإن القوّات الأمنية على أتم الاستعداد للدفاع عن الأمن الوطني”.

اقرأ أيضاً : بينهم ضابطين عراقيين كبيرين.. مسيّرة تركية تستهدف اجتماعاً في أربيل وتوقع قتلى

وكان الجيش العراقي أعلن، الثلاثاء الفائت، مقتل عنصرين من حرس الحدود العراقي وسائقهما في استهدافٍ جويّ تركي شمال البلاد، واصفاً الهجوم بأنه “اعتداء سافر”.

اقرأ أيضاً : دكتور عراقي يعالج مرضاه مقابل الخبز والحلويات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق