الشأن السوريسلايد رئيسيعدسة ستيب

كبلها داخل مدجنة واغتصبها في بلدة تلعار شمالي حلب.. تفاصيل جريمة نال مرتكبها جزاؤه!

كشفت التحقيقات الصادرة، اليوم الاثنين، عن تعرض طفلة في بلدة تلعار بريف مدينة الباب الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا للاغتصاب على يد نائب رئيس المجلس المحلي، خالد المصطفى.

تفاصيل قضية اغتصاب طفلة في بلدة تلعار

وقال مراسلو وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب إنَّ نائب رئيس بلدة تلعار المحلي، خالد المصطفى، أقدم على اغتصاب الطفلة “ع. أحمد العيسى” البالغة من العمر 14 عامًا، مفقدًا إياها غشاء بكارتها.

وتناقلت غرف الأخبار الخاصة بالمنطقة معلومات مفادها أنَّ المصطفى احتجز الفتاة داخل مدجنة وكبل يديها، ليقدم على اغتصابها عدة مرات.

وصدرت عن مستشفى أعزاز بريف حلب الشمالي تقارير طبية مفادها أنَّ الطفلة تعرضت للاغتصاب بشكل مؤكد، والفحوصات والصور تشير إلى احتمالية وجود حمل.

ولفت مراسلونا إلى أنَّ الفتاة يتيمة الوالدين بعد أن قضى والدها تحت التعذيب في سجون النظام السوري، ووالدتها بقصف النظام السوري لأحياء حلب الشرقية أثناء حصارها.

فيما أقدم العنصر بفصيل فرقة السلطان مراد والملقب، أبو عباس، وهو عم الفتاة المغتصبة على قتل خالد المصطفى ثأرًا لشرف ابنة أخيه، ليسلم نفسه بعدها للشرطة العسكرية بالمنطقة، على أن يتم حل الموضوع بشكل عشائري كون الجريمة تتعلق بالشرف.

جرائم قتل وذبح في عفرين واعزاز

وفي سياق الحديث عن مناطق سيطرة المعارضة الموالية لتركيا، قال مراسلونا إنَّ 4 أشخاص ملثمون ينتحلون صفة عسكرية داهموا خيمة لعائلة نازحة في مخيم النور العشوائي قرب بلدة شمارين بريف اعزاز شمالي حلب، بغية خطف أحد أفراد العائلة.

لتسعى العائلة للدفاع عن نفسها، وهو ما أدى لمقتل المدعو، عمار الشمري، والذي أكدت الشهادات من المخيم أنه مدني ولا ينتمي لأي فصيل بالمنطقة.

عمار الشمري
عمار الشمري

وليس ببعيد، ألقت قوات الشرطة التابعة للمعارضة الموالية لتركيا في مدينة عفرين، اليوم الاثنين، القبض على كل من، محمد يوسف الشهابي، و، إبراهيم كمال جعرش، بعد محاولتهما، أول أمس، ذبح الشاب، محمد أحمد حج كريم الشهابي، في مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي.

والجدير بالذكر أنَّ مناطق سيطرة فصائل المعارضة الموالية لتركيا تشهد بشكل كثيف جرائم منوعة تتراوح بين الاغتصاب والقتل والسرقة والخطف بغرض الفدية، نتيجة انتشار السلاح العشوائي بين الأحياء السكنية وغياب الرقابة الأمنية اللازمة.

اقرأ أيضًا: رغم اتهامه باغتصاب قاصر.. المخابرات التركية تفرج عن قائد شرطة عفرين وهذا ما ناله

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق