الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| والدة مسحورة أم قائد كتيبة مجرم.. تعذيب طفل في أطمة يحرك فصائل المنطقة

تداوّل ناشطون سوريون، اليوم الخميس، مقطعين مصوّرين يظهران تعذيب طفل في أطمة من قبل شخصٍ اختلفت حوله الروايات.

تعذيب طفل في أطمة شمالي إدلب

ويظهر في المقطع المتداوّل، كما يبدو من يدها أنها امرأة، تقوم بضرب طفل صغير وتلكمه وهو يصرخ ويبكي، كما يظهر عبر الفيديو قدمَي شخص آخر وهو يشاهد الواقعة دون أن يتجرأ على التدخل، ما دفع البعض إلى اعتبارهم عصابة خاطفة.

وفي مقطعٍ آخر، يظهر الطفل نفسه وهو في مرجوحة أطفال، ويتعرض للتعنيف من قبل المرأة ذاتها على ما يبدو، والتي تحاول من شدّة غضبها خنقه، كما تضع أصابعها مراراً في فمه وهو يصرخ.

وبحسب ما توصل إليه مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر المحمد، من معلومات، فإن المقطعين المتداوّلين جرى تصويرهما في بلدة أطمة بريف إدلب الشمالي المحاذي للحدود مع تركيا.

ونقل مراسلنا عن مصدر محلي في بلدة أطمة، قوله: “هذا الطفل يعود لامرأة مسحورة، وقد قامت بتصوير طفلها ونشر المقاطع عن طريق الخطأ، وهي موجودة في بلدة أطمة”.

وأضاف القول: “المرأة لمسها الجن، لذلك تعذّب ابنها وتصوره خارج إرادتها، وهي الآن تخضع لفحص طبي، والفيديو منذ فترة وتمّ تداوله اليوم”.

قائد كتيبة مجرم

في حين ذهبت رواية أخرى سردها ناشطون سوريون، إلى أن الطفل من بلدة أطمة، وتعرض للخطف على يد شخص يُدعى “خالد الزهير”، قائد كتيبة في جيش النخبة، وهرب أمس الأربعاء، من السجن مقابل مبلغ مالي قيمته 10 آلاف دولار.

ونشرت فصائل تابعة لدرع الفرات، تعميماً على شكل مقطع صوتي، جاء فيه: “تعميم لجميع الحواجز الأمنية والعسكرية بمنطقة درع الفرات وغصن الزيتون، سننشر صورة مع التعميم للمجرم المدعو، خالد الزهير”.

وأضاف: “وهو مجرم قاتل، ولديه عدّة حالات قتل واغتصاب وهرب من السجن، ظهر أمس الأربعاء، ومن يتستر عليه سينال عقاباً مماثلاً لعقابه، وجميعكم معني بالبحث عنه مدنيين وعسكريين”.

شاهد أيضاً : بالصعق والجلد.. طفل نازح يتعرض للتعذيب في حارم شمالي إدلب بتهمة “سرقة علبة مناديل”!

والجدير بالذكر أن عصابات الخطف مقابل الفدية، تنتشر في الشمال السوري بشكل كبير، وكثيراً ما تنتشر فيديوهات مماثلة مطالبة بمبالغ مالية ضخمة مقابل إطلاق سراح الخاطفين.

شاهد أيضاً : صورة لـ ممرض مع طفلة داخل غرفة العمليات في سوريا تشعل مواقع التواصل بسبب إنسانيتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى