الشأن السوريسلايد رئيسي

جمعية البستان تُفعِّل ميليشيا لها في القنيطرة لصالح إيران.. والتفاصيل

بدأت تشكيلات جديدة تتبع لإيران تحت اسم جمعية البستان والتي كان يملكها ابن خال رأس النظام السوري،رامي مخلوف، واستولت عليها زوجة الأسد، أسماء الأخرس، محولًة اسمها إلى مؤسسة العرين الإنسانية (بعد إقصاء مخلوف عن الاقتصاد السوري منذ مطلع العام الحالي)، في الآونة الأخيرة، بالانتشار في القنيطرة ومعاودة عملها بعد أن توقفت عقب خروج فصائل المعارضة السورية من المنطقة منتصف العام 2018.

جمعية البستان تنشر ميليشيا في القنيطرة

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الجنوب السوري، راجي القاسم، إنَّ الميليشيا بدأت بتجنيد شبان القنيطرة ممن يبلغ عمرهم 18 سنة حصرًا، وتحت قيادة شخص يدعى، أبو صهيب، من أبناء بلدة خان أرنبة.

وأكمل مراسلنا بأنَّ الميليشيا تتسلم حاليًا مهام تشكيل حواجز مؤقتة “طيّارة” داخل القنيطرة، واعتقال كل شخص خاضع لبنود التسوية مع النظام السوري ومتخلف عن الخدمة العسكرية بصفوفه، وتسليمه للنظام السوري.

وتابع مراسلنا بأنَّ الميليشيا تضم في صفوفها حاليًا نحو ألف عنصر من أبناء بلدة خان أرنبة، وتسعى لتجنيد المزيد عبر الميزات المعروفة التي تمنحها الميليشيات الإيرانية.

والتي تتلخص بميزات أمنية مثل عدم ملاحقة المتطوعين من المنشقين والمطلوبين أمنيًا أو المتخلفين عن أداء الخدمة بصفوف قوات النظام السوري.

ومنح راتب يتراوح ما بين 70 إلى 100 ألف ليرة سورية، ما يعادل أقل من 50 دولار شهريًا، ومنحهم رتبًا تتراوح ما بين المجند وصولًا إلى القيادي.

جمعية البستان تُفعِّل ميليشيا لها في القنيطرة لصالح إيران
جمعية البستان تُفعِّل ميليشيا لها في القنيطرة لصالح إيران

أسماء الأخرس استولت على جمعية البستان وغيرت اسمها

والجدير بالذكر أنَّ، رامي مخلوف، أسس جمعية البستان في الساحل السوري بالعام 1999، تحت غطاء العمل الإنساني، ليعمل خلال العقد الذي تلاه على تجنيد خلايا من أبناء الطائفة العلوية، والتي تحركت وبدأت بتسليح الطائفة بشكل كامل مع انطلاق الثورة السورية.

ليستمر عمل الجمعية ضمن السياق ذاته، حتى بدأت إيران بالتغلغل بالجمعية بغية التقرب من سكان الجنوب السوري تحت غطاء المساعدات الإنسانية بغية التواجد في المناطق الحدودية مع الجولان، وتسيطر، أسماء الأخرس، بشكل علني على الجمعية وتغير اسمها مع الأشهر الأولى من العام الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق