أخبار العالم

سفن الحربية المصرية تخترق سواحل تركيا بالقرب من إسطنبول لأول مرّة.. لهذه الأسباب

تستعد سفن الحربية المصرية، التابعة للجيش، للمرور قرب السواحل التركية، وذلك في تدريبات عسكرية هي الأولى من نوعها، حيث تشارك البحرية المصرية في تدريبات عسكرية مع نظيرتها الروسية في البحر الأسود .

سفن الحربية المصرية تمر عبر البسفور

وبموجب التدريبات، سيكون على السفن الحربية المصرية أن تمر من مضيق البسفور التركي الشهير، وبحر مرمرة للوصول إلى البحر الأسود لتنفيذ المهام التدريبية.

وبذلك، ستمر السفن المصرية قرب مدينة اسطنبول أكبر المدن التركية والتي تطل على البحر المتوسط وتقع في مدخل مضيق البوسفور. ومن فرط أهميته لتركيا التي تتحكم فيه وارتباطه بالمدينة، يطلق على مضيق البوسفور اسم مضيق اسطنبول.

وسوف تخترق القطع الحربية المصرية مياه مضيق البوسفور للمشاركة في مناورات “جسر الصداقة 2020” مع البحرية الروسية، في البحر الأسود، للمرة الأولى، وهو حدث اعتبره خبراء عسكريون وسياسيون محملاً برسائل استراتيجية سيلتقطها الأتراك في إسطنبول عندما يشاهدون عبور السفن المصرية.

إقرأ أيضاً : أردوغان يصف الاتفاقية المصرية اليونانية بـ”الباطلة”.. ويعلن تحديه الدولتين

تمرين جسر الصداقة المشترك بين روسيا ومصر

ويذكر أن وكالة تاس الحكومية، كانت قد نقلت عن المكتب الصحفي، قوله إنه ” عقد وفدا البحرية الروسية والبحرية المصرية مؤتمراً لمدة ثلاثة أيام حول إعداد وعقد تمرين “جسر الصداقة المشترك -2020”.وأضاف البيان أن البلدين سيضعان “خطة التدريبات التي ستجرى في البحر الأسود للمرة الأولى”.

وخلال المناورات، ستتدرب السفن الحربية التابعة لأسطول البحر الأسود التابع للبحرية الروسية والبحرية المصرية، بدعم من الطائرات،  للدفاع عن الممرات البحرية ضد التهديدات المختلفة.

إقرأ أيضاً : مصر تقدم مشروع قرار بخصوص حلب، وأمريكا “الأسد وروسيا يكذبان”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى