أخبار العالم العربيسلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| الضحية بالرمق الأخير مرمي ويطلب الإسعاف.. جريمة ثأر في الزرقاء هزت الأردن

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الأردنية، اليوم الثلاثاء، بخبرٍ حول جريمة ثأر في الزرقاء الأردنية، حيث أقدم رجل بالمدينة على قطع يدي شاب صغير، وفقي عيناه وذلك للأخذ بثأرٍ قديم.

– فظاعة جريمة ثأر في الزرقاء

قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام: “إنه تم إسعاف فتى يبلغ من العمر 16 عاماً، تعرض لاعتداء بالضرب وهو بحالة سيئة إلى مستشفى الزرقاء الحكومي”.

إقرأ أيضاً: جريمة مروعة في الأردن بأول أيام عيد الأضحى.. قتل ثلاث شقيقات بإطلاق النار عليهم

وأضاف الناطق الإعلامي: ” بأنّ الطفل تعرض لجريمة ثأر، إثر قضية قتل سابقة، حيث قام الجاني ببتر يد فتى عمره 16 عاماً واقتلاع عينه والاعتداء عليه بالضرب وبالأدوات الحادة في مدينة الزرقاء، وحالته العامة سيئة”.

وأكد الناطق الإعلامي بأنّ الأمن بدأ بالتحقيق في القضية، وأشار إلى أنّ قاطع أيدي الطفل في حقه أكثر من 250 قيد.

إقرأ أيضاً: الحكم بالأشغال المؤقتة لزوجة أب قتلت طفل بالماء المغلي في الأردن

 

وقد خرج من السجن قبل حوالي شهر، وفعل ما فعله بالشاب، بسبب ثأره عن خاله الذي قتل قبل أشهر من قبل والد الشاب المغدور في مخيم الزرقاء وسلم نفسه.

وأشارت مستشفى الزرقاء إلى أنّ عين الشاب اليسرى ما زالت سليمة ويمكنه الرؤية بها بعد تحسن حالته الصحية.

– تفاعل على مواقع التواصل

دشن مغردون أردنيون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، وسماً حمل عنوان جريمة الزرقاء، تعبيراً منهم عن تفاعلهم مع الطفل المغدور.

كما عبروا عن غضبهم من الوضع الأمني العام، كيف يتم خطف طفل والتمثيل به وهو على قيد الحياة، متسائلين عن دور الجهات الأمنية في مثل هذه الحوادث.

والجدير ذكره أنّ مستوى الجريمة في الأردن ارتفع في الآونة الأخيرة، بحسب التقرير الإحصائي الجنائي الذي نشرته مديرية الأمن العام على موقع إدارة المعلومات الجنائية في وقتٍ سابقٍ.

وكشف التقرير عن أن أكثر مرتكبي الجرائم في الأردن هم من ينتمون الى فئة “الأعمال الحرة”، يليهم العاطلون عن العمل، بينما كانت أقل نسبة لمن ينتمون إلى فئة الموظفين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى