الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| كارثة تحل شمال سوريا بعد ارتفاع إصابات كورونا في مدينة الباب وإعلانها موبوءة

ارتفعت مؤخراً أعداد الإصابات بفيروس كورونا في مدينة الباب بريف حلب، ما تسبب بإعلانها مدينة موبوءة.

كورونا في مدينة الباب

حيث أعلن وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة، مرام الشيخ أمس الإثنين، أن مدينة الباب باتت موبوءة بسبب الانتشار الكثيف لفيروس كورونا المستجد بين الأهالي.

وتمّ تسجيل 450 حالة إصابة بالفيروس فيها حتى الآن. مضيفاً في الوقت نفسه أنّ “هناك ضعفاً شديداً بالإمكانيات الصحية لدى السلطات المحليّة”.

وضع صحي سيء

وللحديث عن وضع المدينة الصحي، التقت وكالة ستيب الإخبارية مع الطبيبين “بشار وعبد اللطيف” اللذان يعملان بمشفى مدينة الباب.

حيث أكدا أن الوضع  الطبي في المدينة سيء للغاية وأن الأمور في المدينة قد تتجه للأسوأ، إن استمرت على هذه الحالة.

وقال الدكتور بشار أخصائي التخدير بمشفى مدينة الباب: “إن عدد الإصابات بفيروس كورونا في مدينة الباب قد تجاوز 600 حالة والكوادر الطبية في المدينة ضعيفة وغير مدربة على مواجهة الوباء”.

وأضاف: “لا يتم تسليم الكوادر الطبية من قبل إدارة المشافي أي معدات وقائية طبية تفي بالغرض، سواء إن كان للكادر الطبي أو للمستخدمي.

ولفت إلى أنّه بات من الواضح أن الأدوية المتوفرة هي “السيتامول و أزيترومايسين”، بالإضافة لأربع أجهزة تنفس اصطناعية فقط.

الكوادر أصيبت بمعظمها

كما نوّه الطبيب “بشار” إلى أن 70% من الكوادر الطبية قد أصيبوا بالفيروس المستجد وشُفي معظمهم، وأن عدد المسحات التي يتم إجراؤها باليوم هي 50 فقط لضعف الإمكانيات الطبية بالمدينة. 

اقرأ أيضاً: بعد تفشي كورونا فيها بكثرة.. تربية النظام السوري تحسم موقفها من إغلاق المدارس

 

بدوره قال الطبيب “عبد اللطيف”، في حديثة لوكالة ستيب الإخبارية، بأنه يوجد بالمدينة جناح واحد فقط للعزل يضم 15 غرفة، بينما انتشار الوباء كبير وسريع جداً ومع ذلك فإنّ الأسواق المدارس والمساجد مازالت مكتظة بالمدنيين دون أي إجراءات وقائية بسبب قلة الوعي الصحي عند الأهالي”.

مضيفاً: “لاندري ماهي حجم الكارثة التي ستحل مستقبلاً”، في إشارة إلى الوضع هناك بات كارثياً بالفعل.

اقرأ أيضاً: تمّ تجربته على حيوان سوري .. علاج جديد لفيروس كورونا

يشار إلى أنّ فريق الترصد الوبائي في شمال سوريا، كان قد سجّل يوم أمس الإثنين، 18 إصابة بفيروس كورونا بمدينة الباب وحدها، بينما وصل إجمالي تسجيل الإصابات شمال سوريا إلى 90 إصابة جديدة، ليصبح عدد الإصابات الكامل بالمنطقة الشمالية الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية 1820 إصابة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى