شاهد بالفيديو

بالفيديو|| متظاهرون يهاجمون رئيس البرلمان الأرمني بالضرب احتجاجاً على اتفاق السلام مع أذربيجان

اقتحم عدد من المتظاهرين الغاضبين لمبنى الحكومة الأرمينية في يريفان، اليوم الثلاثاء، عَقَبَ إعلان رئيس الوزراء الأرميني عن قرار وقف الحرب في قره باغ، والتوصل إلى اتفاق السلام مع أذربيجان.

اقتحام البرلمان الأرمني احتجاحاً على اتفاق السلام

ونقلت وسائل إعلام روسية خبر اقتحام البرلمان ومهاجمة رئيسه بالكلام والضرب مما أدى إلى نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال رئيس الوزراء الأرميني، نيكول باشينيان، معلقاً على الاحتجاجات التي نشبت في أرمينيا، في منشور على صفحته الشخصية في موقع فيسبوك: ” إن هناك معتقلين في قضية الهجوم على رئيس البرلمان الأرميني،أرارات ميرزويان”.

وأضاف بأن: “القتال في إقليم كره باغ لم يتوقف تماماً ، وإنه مستمر ، ونأمل أن يتوقف”.

احتجاجات في أرمينيا واحتفالات في أذربيجان

وأظهرت لقطات مصورة عشرات المتظاهرين وهم يقومون بتدمير أثاث المبنى الحكومي وتكسير محتوياته، ويقفون وسط القاعة مثيرين حالة من الفوضى والشغب.

ومن جانبه وصف علييف انتهاء الصراع في قره باغ بأنه “حدث تاريخي للبلاد” ، وبعد إعلان عقد السلام ، خرج سكان أذربيجان للاحتفال بالحدث في شوارع المدن.

إقرأ أيضاً : برعاية روسية أرمينيا وأذربيجان توقعان اتفاق إنهاء الحرب ضمن شروط محددة

روسيا وتركيا تؤكدان على انتهاء الحرب في قره باغ

وجاءت تصريحات روسيا الراعية لاتفاق السلام بأن الاتفاق الثلاثي حول إقليم قره باغ ” لا يتضمن التواجد العسكري التركي في المنطقة وهو أمر لم يتم التوافق عليه”.

وأضافت أن فرنسا والولايات المتحدة لم تشاركا في صياغة الاتفاق الثلاثي حول إنهاء الحرب، وأكدت أن الوضع المستقبلي لقره باغ يجب أن يكون بناء على قرارات مجلس الأمن الدولي.

بينما هنأ وزير الدفاع التركي أذربيجان، وأضاف قائلاً: “سنظل مع أشقائنا الأذربيجانيين على قلب رجل واحد حتى استعادة جميع الأراضي المحتلة”.

ويوم أمس الإثنين، وقع الجانبين الأرميني والأذربيجاني برعاية روسية، اتفاق سلام بشأن إنهاء الحرب ووقف إطلاق النار.

إقرأ أيضاً : “نيابةً عن باكو!” وزير الدفاع التركي: أذربيجان لن توقع أي اتفاق سلام مع أرمينيا قبل هذا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى