الشأن السوريسلايد رئيسي

عائلات أرمنية في حلب تنعي قتلاها من حرب أرمينيا وأذربيجان وجثثهم تصل المدينة

أفادت مصادر محلية أن عائلات أرمنية في حلب نعت في وقت متأخر أمس السبت، عدداً من أبنائها الذين قُتلوا في منطقة النزاع بين أذربيجان وأرمينيا.

عائلات أرمنية في حلب تستقبل جثث قتلاها

وقالت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، إنّ عائلات أرمنية في حلب استقبلت، أمس ثلاثة جثامين من قتلاهم في أرمينيا، وهم “هاروت ثانويان”، و”هاكوب اصطارجيان”، و”موسيك سيكلميان”، بيننا أصيب 12 أرمني آخر من أبناء حلب خلال المعارك التي دارت في مدينة شوشة قبل توقيع اتفاق وقف إطلاق النار بين البلدين.

وبيّنت ذات المصادر بأنّ القتلى هم جزء من عشرات المقاتلين من أبناء الأرمن القاطنين في حلب، والذين توجهوا إلى أرمينيا للقتال إلى جانب الجيش الأرميني ضد الجيش الأذربيجاني في المنطقة المتنازع عليه “ناغورنو قره باغ”.

وكانت فيديوهات تنقالتها صفحات ناشطين ووسائل إعلام تؤكد مشاركات من الأرمن السوريين واللبنانيين إلى جانب الجيش الأرميني في المعركة.

اقرأ أيضاً: اللبنانيون الأرمن يعلنون انضمامهم إلى المعارك الأرمينية الأذرية

قتلى السوريين من الطرفين

وفي المفارقة أن الطرف الآخر ضمن القوات الأذربيجانية كانت تضم المئات من مقاتلي المعارضة “المرتزقة السوريين الموالين لتركيا”، والذي قاتلوا إلى جانب القوات الأذرية.

وكشفت عشرات التقارير الإعلامية تواجد أولئك المرتزقة الذين نقلتهم تركيا من مناطق شمال سوريا ومن ليبيا إلى أذربيجان.

اقرأ أيضاً: سكان إقليم كاراباخ يحرقون منازلهم قبل مغادرتها عقب الاتفاق بين أرمينيا وأذربيجان

يشار إلى أنّ اتفاقاً لوقف إطلاق النار رعته روسيا بين أذربيجان وأرمينيا وقّع قبل يومين، أنهى بذلك حالة الحرب التي تواصلت على مدى أشهر، وتمكنت خلالها القوات الأذرية من السيطرة على مناطق واسعة في إقليم قرة باغ، فيما خسر الجيش الأرميني أكثر من 2300 من مقاتليه بالحرب، بحسب آخر تقارير وزارة الدفاع الأرمينية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى