الشأن السوريسلايد رئيسي

مصدر يكشف لـ”ستيب” تحركات الفرقة الرابعة عسكرياً بريف دمشق والمبالغ التي تتقاضاها من عناصرها

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ فرع الأمن السياسي نصب، اليوم الجمعة، حاجزاً طياراً مشتركاً مع قوات النظام السوري، متمثلاً بالحرس الجمهوري لواء (104) فوج (101)، عند مدخل وادي بردى من جهة قرية دير قانون بـ ريف دمشق.

مصدر يكشف لـ"ستيب" تحركات الفرقة الرابعة عسكرياً بريف دمشق والمبالغ التي تتقاضاها من عناصرها
مصدر يكشف لـ”ستيب” تحركات الفرقة الرابعة عسكرياً بريف دمشق والمبالغ التي تتقاضاها من عناصرها

حملة اعتقالات في ريف دمشق

وأوضح مراسلنا، أن الفرع أجرى عمليات تفتيش و”تفييش” للمارة، بحثاً عن مطلوبين عسكرياً وأمنياً، وسط تزايد مخاوف أهالي المنطقة من حملة دهم مفاجئة، تستهدف عشرات المطلوبين من وادي بردى والبلدات المحيطة بها.

ونقل مراسلنا عن مصدرٍ خاص بـ ريف دمشق الغربي، قوله إنَّ ميليشيا الفرقة الرابعة التابعة لمكتب الأمن، شنّت حملة دهم واعتقالات جديدة طالت مدنيين مطلوبين للفرقة وعناصر انشقوا عن الميليشيا في وقتٍ سابق.

وطالت الحملة عدّة مناطق من الريف الغربي لدمشق كالديماس والصبورة وقدسيا والهامة ومنطقة وادي بردى، اعتقل على إثره أكثر من 12 شخصاً بينهم عناصر منشقين عن الفرقة.

وأوضح المصدر، أن ميليشيا الفرقة الرابعة أرسلت خلال الأيام القليلة الماضية، دفعة تعزيزات عسكرية متمثلة بعشرات العناصر على رأسهم قادة مجموعات باتجاه الجنوب والشمال السوري كنقاط تعزيز وأخرى تثبيت ومنهم للزّج على الجبهات المشتعلة.

مواضيع ذات صِلة : تحقيق ألماني يثبت تورط ماهر الأسد بأكبر جريمة في سوريا.. إليك التفاصيل

وأضاف أن الميليشيا زادت التدقيق على عناصرها بعد القرارات الأخيرة التي اتخذتها، وأهمها رفع قيمة التفييش للعناصر الراغبين بعدم زجهم على الجبهات لأكثر من 250 ألف ليرة سورية، وإلزام العناصر بسحبهم مهمات في حال رفضهم الدفع أو فصلهم وسحب بطاقاتهم و سلاحهم الفردي.

وسجلت الفترة الماضية، إقدام ميليشيا الفرقة الرابعة على فصل العشرات من عناصرها.

شاهد أيضاً : أباطرة المخابرات الجوية منذ عهد الأسد الأب حتى اليوم تعرف على رؤساء الفرع الأعنف في سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى