أخبار العالمسلايد رئيسي

من الرئيس الأمريكي الجديد.. جلسة حاسمة لكبار الناخبين الأمريكيين قريباً

اشترك الان

ذكرت وسائل إعلام أمريكيّة، مساء اليوم الإثنين، أن ولاية فيرمونت منحت أصواتها الثلاثة لـ الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، وكامالا هاريس في منصب نائب الرئيس، موضحةً أنه تلا ذلك تصويت 11 ناخب من تينيسي للرئيس المنتهي ولايته، دونالد ترامب.

الرئيس الأمريكي الجديد

ويجتمع أعضاء المجمع الانتخابي في الولايات المتحدة أو ما يُسمون بـ”كبار الناخبين”، من أجل انتخاب الرئيس الأمريكي الـ46، رغم إعلان جو بايدن رئيساً في وقتٍ سابق.

وأدلت غالبية الناخبين الأمريكيين بأصواتها في الـ 3 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وسبقهم عشرات الملايين فيما يعرف بـ”التصويت المبكر” أو التصويت الشعبي.

وينتخب هؤلاء أعضاء المجمع الانتخابي، الذين يختارون بدورهم الرئيس في نظام انتخابي معقد، وفي بعض الأحيان لا تكون نتائج التصويت الشعبي متسقة مع نتائج المجمع الانتخابي.

وعدد أعضاء المجلس الانتخابي 538 عضواً، ويمثلون أعضاء الكونغرس بغرفتيه الشيوخ والنواب، بالإضافة إلى 3 أعضاء عن مقاطعة كولومبيا التي تضم العاصمة واشنطن، غير الممثلة في الكونغرس.

ويحتاج المرشح لـ270 عضواً في المجمع الانتخابي حتى يصبح رئيساً للولايات المتحدة.

ويتوقع أن يفوز الديمقراطي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس بأكثر من 300 صوت في هذا التصويت، مقابل 230 للرئيس الجمهوري دونالد ترامب، إذا لم تحدث مفاجآت، بحسب وسائل إعلام أمريكية.

من الرئيس الأمريكي الجديد.. جلسة حاسمة لكبار الناخبين الأمريكيين قريباً
من الرئيس الأمريكي الجديد.. جلسة حاسمة لكبار الناخبين الأمريكيين قريباً

ويجتمع الكونغرس الأمريكي بغرفتيه النواب والشيوخ في جلسة مشتركة، في 3 يناير/كانون الثاني المقبل، لفرز أصوات المجمع الانتخابي وإعلان النتائج الأخيرة للمصادقة الرسمية على رئيس جديد قبل التنصيب في 20 يناير من العام المقبل.

مواضيع ذات صِلة : الرئيس الأمريكي جو بايدن يعلن عن تعيين أسماء جديدة في إدارته و يطالب الكونغرس بالتحرك للتصدي لكورونا

صحيفة تصف زوجة بايدن بالصغيرة وهي ترد

وفي سياق متصل، نشرت صحيفة “وول ستريت” مقال رأي سخر من، جيل بايدن، زوجة الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، واصفاً إياها بالصغيرة، ومتسائلاً عن حقها في استخدام لقب دكتورة في صفحتها الشخصية على موقع تويتر.

وبحسب صحيفة الغارديان البريطانية، فقد زعم كاتب المقال، جوزيف إبستين، الأستاذ المساعد السابق في جامعة نورث وسترن، أنه يقدم لجيل بايدن، السيدة الأولى القادمة القليل من النصائح.

وذكرت الغارديان أن إبستين بدأ مقاله بمناداة جيل بايدن بصغيرتي، ناصحاً إياها بإزالة لقب دكتورة في صفحتها على تويتر، مصيفاً: “تبدو عبارة الدكتورة، جيل بايدن، مخادعة إن لم تكن كوميدية”، مشيراً إلى أن درجة الدكتوراه في التربية التي حصلت عليها جيل من جامعة ديلاوير عام 2007 أشبه بالدرجات العلمية الفخرية التي تمنحها الجامعات لنجوم المجتمع.

وتابع إبستين قائلاً: “قال حكيم ذات مرة إن الشخص لا يطلق على نفسه لقب دكتور إلا إذا ساعد على ولادة طفل، فكري في الأمر يا دكتورة جيل واحذفي لقب دكتورة فوراً”.

ومن جهتها، كتبت جيل في تغريدة نشرتها مساء أمس الأحد، رداً على المقال: “معاً، سنبني عالماً يتم فيه الاحتفال بإنجازات بناتنا، بدلاً من تقليصها”.

شاهد أيضاً : اقتحام سيارة مسرعة تجمعاً للمتظاهرين في أمريكا وتصيب العشرات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى