الشأن السوريسلايد رئيسي

“سكر ومتة”.. الفرقة الرابعة تكثّف التفتيش على حواجزها غربي دمشق وتغيّر تسعيرة الإتاوات

كثّفت حواجز ميليشيا الفرقة الرابعة التابعة لقوات النظام السوري، المحيطة بمنطقة وادي بردى والديماس والزبداني غربي دمشق، اليوم السبت، عمليات التدقيق والتفتيش وأخذ الإتاوات من أصحاب السيارات.

الفرقة الرابعة تكثّف التفتيش غربي دمشق

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق وريفها، قيس حمزة، إنَّ ميليشيا الفرقة الرابعة، رفعت تسعيرة الإتاوات لسيارات البضائع مؤخراً، وأصبحت تأخذ ما تشاء من البضائع بحجة أنها متطلبات الحاجز.

وأوضح أن من بين المواد التي تأخذها الميليشيا “متة وسكر وشاي وسمنة” وغيرها، بالإضافة إلى أخذ علبتي دخان من أي سيارة بضائع مارة باتجاه البلدات المحيطة بها.

ونقل مراسلنا عن مصدر عسكري خاص، قوله إنَّ ميليشيا الفرقة الرابعة تتبع هذه السياسة منذ فترة طويلة، حيث تستفيد منها بالملايين؛ وذلك بأوامر من ضباطها دون أي رادع.

وبحسب المصدر، فإن الميليشيا زادت من عناصرها خلال اليومين الماضيين على حاجز التكية قرب الزبداني، ورفعت حواجز إسمنتية وضيقت ممرها وكثّفت تفتيشها بعد إمساكها لشحنة مواد مخدرة بكميات قليلة مؤخراً.

وأشار إلى أن مكتب الأمن التابع للميليشيا، يتكفل بما يُسمى “ترفيق سيارات مواد البناء” بأخذ تسعيرة محددة على كل سيارة تصل من 10 آلاف إلى 100 ألف ليرة سورية، حسب كمية المواد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى