أخبار العالم

عمرها 102.. جارة الزعيم النازي هتلر تكشف تفاصيلاً “مروعة” عن حياته

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، اليوم السبت، في تقريرٍ لها إنَّ امرأة يهودية عاشت بالقرب من مكان إقامة الزعيم النازي، أدولف هتلر، كشفت تفاصيل جديدة عن حياته.

تفاصيل من حياة هتلر

وبحسب الصحيفة، فإن أليس فرانك ستوك، البالغة (102 عام)، عاشت لسنوات في نفس المبنى الذي عاش فيه هتْلر في ميونيخ؛ وذلك أثناء نشأتها في ألمانيا خلال عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي.

هتلر

وبحسب ستوك، فإنها كانت ترى هتْلر يهرع إلى المبنى بينما يحيط به حراسه، وكان مرعوبًا بوضوح من شخص يحاول قتله.

وقالت: “رأيت ذات مرة نعشًا ينقل من شقته، ورجحت أنها جثة ابنة شقيقته، جيلي روبال، التي تردد أنه انخرط معها في علاقة حميمية وكان يعشقها”.

وأضافت: “هتْلر لم يرني أو عائلتي، عندما غادرنا ألمانيا قبل أيام قليلة من اندلاع الحرب العالمية الثانية. كانت شقتنا رقم 14 وشقة هتْلر إما رقم 13 أو 15”.

وأوضحت ستوك، أن الشائعات التي كانت منتشرة تفيد بأن النعش الذي خرج من شقته يعود لابنة شقيقته، مشيرةً إلى أن علاقة هتْلر مع روبال، ابنة أخته غير الشقيقة “كانت موضع جدل كبير”.

ووفقاً لـ”ديلي ميل”، انتشرت الشائعات التي تقول إنَّ هتْلر وروبال كانا في علاقة رومانسية وحميمية، على الرغم من الروابط الأسرية والفجوة العمرية بينهما كانت تتعدى 19 عامًا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى