أخبار العالم العربي

استمرار تدفق المرتزقة السوريين إلى ليبيا وخروج دفعة جديدة من فصائل المعارضة الموالية لتركيا

فصائل المعارضة الموالية لتركيا

عبر اليوم الجمعة، بحدود 150 عنصراً من فصائل المعارضة الموالية لتركيا معبر حور كلس الحدودي بين سوريا وتركيا، متجهين إلى ليبيا لدعم الفصائل هناك والوقوف مع حكومة الوفاق والالتحاق بالمعسكرات العسكرية فيها.

150 عنصراً من فصائل المعارضة الموالية لتركيا  باتجاه ليبيا

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حلب بالمناطق الخاضعة للجيش التركية ، أن 150 عنصراً من فصائل المعارضة الموالية لتركيا من ” الحمزات والعمشات والسلطان مراد وفيلق الشام وفيلق المجد” توجهوا إلى تركيا ليتم نقلهم إلى ليبيا والالتحاق ببقية الفصائل هناك.

ووفقاً لمراسلنا نقلاً عن مصار له من داخل تلك الفصائل أنّ عملها الآن وعقب انتهاء المعارك، عبارة عن مكوث في المعسكرات العسكرية الخاصة.

حيث يتلقون دورس مختلفة في ” التكتيك والرياضة والتدريب على بعض الأسلحة و” كما ويمنع خروج أي عنصر من هذه المعسكرات تحت طائلة الحبس والتسفير، وفقاً للمصادر.

تابع المزيد: خاص|| أول دفعة هذا العام من المرتزقة السوريين في ليبيا يعودون بعد سخط من “النصب عليهم” 
وأشار المصدر إلى أنّ هناك حالات هروب من تلك المعسكرات بهدف الهجرة إلى أوربا عبر البحر ومنهم من يتم التقاطهم والزج بهم بالسجون ومنهم من يلقون حتفهم خلال الطريق أو يصلون لبر الأمان في إيطاليا.

في حين قالت المصادر لمراسلنا ” إنّه لم يتلقى عناصر المرتزقة السوريين في ليبيا أي تعويضات مالية منذ أكثر من 6 أشهر مع وعود مستمرة بأنّ يحل الموضوع من قبل قادتهم بالقريب العاجل”.

تابع المزيد: خاص|| مصدر يكشف هروب عشرات المرتزقة السوريين في ليبيا من المعسكرات التركية إلى إيطاليا –

والجدير بالذكر فإنّ تقارير إعلامية قالت إنّ أعداد المرتزقة السوريين في ليبيا تجاوزت الـ16 ألف مقاتل، أرسلتهم تركيا من شمال سوريا للقتال إلى جانب قوات حكومة الوفاق الليبية المدعومة من الحكومة التركية.

فصائل الجيش الوطني

تابع أيضا: بالفيديو || مشهد مؤثر يوثق وجود طفل حي تحت ركام زلزال سولاويسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى