الشأن السوري

وثائق إسرائيلية تكشف أسراراً للمرة الأولى عن حرب تشرين وسبب تخوف إسرائيل من قصف دمشق

كشفت هيئة البث الإسرائيلية “كان”، مساء أمس الخميس، عن أسرارٍ جديدةٍ تتعلق في حرب تشرين الأول عام 1973، وذلك بعد مرور أكثر من 47 عامًا على تلك الحرب.

– أسرار من حرب تشرين

قالت هيئة البث “كان”: “إنه رغم مضي وقتٍ طويلٍ على حرب السادس من أكتوبر 1973، فإنه ما تزال هناك الكثير من الأسرار حولها”.

وأضافت الهيئة بأنه سمح لها وللمرة الأولى بنشر 5 دقائق من أرشيف وزارة الدفاع من المشاورات التي أجرتها رئيسة الوزراء آنذاك غولدا مائير، ووزير الدفاع موشيه دايان مع الجنرالات والوزراء الآخرين، في ذروة الحرب.

وكان من أبرز تلك الأسرار التي كشفتها القناة العبرية، هي أن القيادة العسكرية والسياسية في إسرائيل فكرت في قصف العاصمة السورية دمشق.

لكنها وبحسب ما قالته القناة، تراجعت عن فكرتها تخوفًا من تأثير هذه الخطوة داخل أروقة مجلس الأمن، وانتقاد القياة الشمالية العامة، والتخوف من تدهور التفوق الجوي الإسرائيلي حينه، فضلاً عن الضغط الأمريكي لوقف إطلاق النار.

اقرأ أيضاً : طيارٌ يمني ضحى بنفسه من أجل السوريين في حرب تشرين، وأهدر حافظ الأسد دمه.

– مثير للاهتمام

أوضحت القناة الإسرائيلية، بأنّ وزير الدفاع الإسرائيلي، موشيه دايان عقد اجتماعًا صحفيًا في يوم 7 من أكتوبر / تشرين الأول، أي في اليوم الثاني للحرب، وعلق على أحداث اليوم الأول من الحرب واصفاً إياها بـ”الكارثة”، ولكنه أكد بأنه متفائل بالنتائج النهائية للحرب ذاتها.

في حين، قالت القناة: “إن غولدا مائير تساءلت عن رد فعل وزير الخارجية الأمريكي، آنذاك، هنري كيسنجر، بشأن الحرب، فكانت إجابة دايان، أن إجابته كانت (مثير للاهتمام )”.

والجدير ذكره أنّ مصر وسوريا شنتا هجوماً على إسرائيل في أكتوبر عام 1973، وهو يعتبر رابع الحروب العربية الإسرائيلية، فقد سبقه حرب 1948 وحرب 1956 وحرب 1967، ويعرف هذا الحرب في إسرائيل باسم حرب “يوم الغفران”، بينما يعرف في مصر باسم “حرب العاشر من رمضان”، وفي سوريا يسمى “حرب تشرين”.

اقرأ أيضاً : ذكرى ميلاد حافظ الأسد يصادف ذكرى حرب تشرين .. هل تراها مصادفة ؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى