سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || لبناني ينهال ضربًا على عنصر أمن.. ومظاهرات غاضبة في طرابلس رفضًا للإقفال التام

عادت التظاهرات إلى مدينة طرابلس اللبنانية، اليوم الإثنين، احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية المتردية ورفضًا للإقفال التام المقرر لمواجهة فيروس كورونا.

مظاهرات في طرابلس رفضاً للإقفال التام

وتجمع متظاهرون أمام مبنى السرايا الحكومي في المدينة ورفعوا شعارات منددة بالسلطة الحاكمة والسياسيين، مطالبين بحلول جذرية لمواجهة الغلاء المعيشي وارتفاع الأسعار.

وشهدت ساحة النور إغلاقًا لمداخلها بالإطارات المشتعلة والحاويات وتطورت التحركات لصدامات بين عدد من المتظاهرين والقوى الأمنية التي واجهتهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

ونفذ عدد من المحتجين مسيرة في منطقة القبة ورددوا هتافات أكدوا فيها الاستمرار في تحركاتهم إذا لم يتم التراجع عن قرار الإقفال.

وفي وقت سابق من اليوم، وقع إشكال بين عناصر قوى الأمن وعدد من المتظاهرين على أوتستراد الزاهرية – طرابلس، وسط معلومات عن توقيف شخص، وذلك على خلفية إزالة حاجز أقامته القوى الأمنية لمراقبة تطبيق قرارات التعبئة العامة.

وكان ناشطون قد تداولوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر قيام مواطن لبناني بالاعتداء على عنصر في قوى الأمن الداخلي في منطقة الميناء بطرابلس.

وتم تنفيذ الإغلاق التام في لبنان منذ 14 يناير/كانون الثاني الحالي، وذلك في إطار التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، وقد مُدد الإغلاق حتى 8 فبراير/شباط المقبل بعد ارتفاع عدد الإصابات والوفيات اليومية بالفيروس، في ظل عجز القطاع الصحي والمستشفيات عن استيعاب المصابين.

شاهد أيضاً: احتجاجات في مدينة طرابلس شمال لبنان، على خلفية اعتقال أحد الناشطين

 

ويشهد لبنان أزمة اقتصادية حادة أدت إلى ارتفاع أعداد الفقراء والعاطلين عن العمل، وتدهور سعر صرف الليرة مقابل الدولار، والذي بلغ 8700 ليرة لبنانية حاليًا، مع ارتفاع مستمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى