الشأن السوريالفيديو

بالفيديو || أنصار التوحيد تتبنى استهداف مقر للقوات الروسية بإدلب.. وأسر عنصر لقوات النظام بحلب

أعلن فصيل أنصار التوحيد” أحد الفصائل العسكرية العاملة في ريف إدلب، اليوم الأحد، سقوط قتلى وجرحى من قوات النظام السوري والقوات الروسية، بعد استهدافهم جنوبي المحافظة، وذلك عقب ساعات من تنفيذ “جيش النصر” عملية خاطفة ضد قوات النظام في ريف حماة الغربي.

بيان أنصار التوحيد

وقال فصيل “أنصار التوحيد” في بيان صادر عنه، إنه استهدف مقراً لعمليات القوات الروسية في مدينة “كفرنبل” جنوبي إدلب، بعدد من “صواريخ بركان” وقذائف المدفعية، ما أدى -بحسب البيان- إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات التي استهدفها القصف.

وأوضح البيان أنّ الهجوم المذكور يأتي رداً على مقتل مجموعة من الفصائل العسكرية في قصف صاروخي لقوات النظام استهدف سيارة عسكرية، في محيط قرية “خربة الناقوس” بسهل الغاب غربي حماة يوم الجمعة الماضي.

ويأتي هجوم “أنصار التوحيد” بعد ساعات من عملية هجومية خاطفة نفذها :جيش النصر” التابع لـ”الجبهة الوطنية للتحرير” ضد أحد مواقع قوات النظام في ريف حماة الغربي، ما أسفر عن مقتل 15 عنصراً من قوات النظام السوري بينهم ضابط برتبة “ملازم أول”، وإصابة آخرين، وذلك رداً على مقتل عدد من عناصر “جيش النصر” بعملية تسلّل للنظام الشهر الماضي، على محور “العنكاوي” بذات الريف.

مواضيع ذات صِلة : عملية تسلل مباغتة لقوات النظام السوري على جبهة سهل الغاب توقع 11 قتيلاً بالمعارضة

وفي ذات السياق تمكّنت الفصائل العسكرية من إسقاط طائرة استطلاع روسية الصنع، في أجواء منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب إثر استهدافها بالرشاشات المتوسطة والمضادات الأرضية.

استنفار للجيش التركي بإدلب

استنفر عدد من عناصر الجيش التركي في النقاط القريبة من بلدة محمبل الواقعة على الطريق m4 (أوتستراد حلب – اللاذقية) جنوب إدلب بعد أنباء عن تورط اثنين من أبناء بلدة محمبل بقتل الجنديين الأتراك الأسبوع الماضي في نقطة أبو زبير بريف إدلب والقريبة من بلدة محمبل.

في حين شنت القوات التركية بدعم من هيئة تحرير الشام حملة اعتقالات داخل البلدة بحثاً عن مطلوبين لها بعد إغلاق جميع مداخل البلدة وتطويقها.

وتخضع محافظة إدلب لاتفاق “موسكو”، الموقع بين الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي، فلاديمير بوتين، والذي نص على إنشاء “ممر آمن”، وتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي (M4).

أحداث ميدانية بإدلب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” من ادلب وريفها “عمر المحمد” إنَّ قوات النظام المتمركزة في مدينة معرّة النعمان والبلدات المحيطة استهدفت بالقذائف المدفعية والصاروخية قرىً وبلداتِ شنان والبارة وكفرعويد في جبل الزاوية بريف إدلبَ الجنوبي.

وأضاف المراسل أنَّ القصف الصاروخي من قِبل جيش النظام أدّى إلى إصابة امرأة مسنة وطفلة بجراح خطيرة, نُقلوا على إثرها من قبل فرق الدفاع المدني إلى المشافي الطبية القريبة لتلقّي العلاج.

فصائل المعارضة تأسر عنصراً للنظام بحلب

نشرت معرفات تابعة لفصائل معارضة السورية “ألوية صقور الشام” مقطعاً مصوراً بتاريخ اليوم الأحد، قالوا فيه: “نحن ألوية صقور الشام بريف حلب على جبهة الأتارب قمنا بأسر هذا العنصر.

وجاء قي المقطع المصور أنّ العنصر اسمه “صالح خميس” وهو من مرتبات “اللواء 104 مشاة” التابعة لقوات النظام السوري، وقال الشاب الظاهر بالمقطع المصور وهو معصّب العينين “أنا العنصر صالح خميس تم أسري من محور الصقور.

بالفيديو || أنصار التوحيد تتبنى استهداف مقر للقوات الروسية بإدلب.. وأسر عنصر لقوات النظام بحلب
أنصار التوحيد تتبنى استهداف مقر للقوات الروسية بإدلب.. وأسر عنصر لقوات النظام بحلب

والجدير بالذكر فإن أغلب مناطق الاشتباك في الشمال السوري من ريفي حلب واللاذقية مروراً بإدلب وحلب تشهد بشكل مستمر توترات واشتباكات مع عمليات قنص واستهداف يذهب فيها قتلى وإصابات من قبل الطرفين.

شاهد أيضاً : نظرة طفل من إدلب السورية بعدما احترقت خيمته ؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى