سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| رجل تركي يعتدي على زوجته السابقة بطريقة وحشية ويركلها أمام المارّة.. السلطات تتدخل

ضجت وسائل الإعلامية التركية، اليوم الأحد، بمقطع مصور لــ رجل تركي يعتدي على زوجته السابقة بطريقة وحشية ويركلها وهي مستلقية على الأرض وبجانبها ابنتها التي لم تتجاوز 5 أعوام.

 

 
– رجل تركي يعتدي على زوجته السابقة

 
انتشر المقطع الذي صوره أحد الأشخاص من شرفة منزله بشكل واسع بين رواد منصات التواصل الاجتماعي الأتراك، مثيراً غضباً عارماً من المشاهد القاسية، حسب وصف الإعلام التركي.
 
اقرأ أيضاً: بالفيديو|| في ولاية بورصة التركية.. رجل تركي يبكي أمام الشرطة بعد أن انّهالت عليه زوجته ضرباً وطردته
 
 
 
وأظهرت المشاهد رجل تركي يعتدي بالركل والضرب على امرأة وهي مستلقية على الأرض لا تستطيع الحركة، فيما تقف بجانبهما طفلة صغيرة في عمر 5 أعوام وهي تصرخ وتبكي مستنجدة.   
 
ووفقاً لما قالته وكالة “الأناضول” التركية، فإن السلطات اعتقلت المشتبه به في ولاية سامسون، ونقلت المرأة التي تعرضت للضرب وأصيبت بكدمات عميقة على وجهها ورأسها إلى المستشفى ووضعت تحت المراقبة.
 
وأوضحت الوكالة بأن الحادثة وقعت في منطقة كارشياكا بولاية سامسون، عندما أراد المشتبه به المدعو إبراهيم زاراب، مقابلة زوجته السابقة “إي إم” ليأخذ ابنته البالغة من العمر 5 سنوات إلى والدته.
 
وأثناء اللقاء اندلع خلاف بين الطرفين وتصاعد لدرجة قيام زاراب بضرب زوجته السابقة، ومن ثم تدخلت السلطات بعد قيام المواطنين بالإبلاغ عن الحادثة وبحسب المعلومات، فإن الزوجين قد انفصلا منذ 3 سنوات.

 
– شرب الكحول قبل اللقاء

 
قال الإعلام التركي: “إنه بعد قيام فرق مكتب مكافحة العنف المنزلي بشرطة جانيك بولاية سامسون، باحتجاز زراب، تم اقتياده مباشرة إلى المحكمة، واعتقل من قبل القاضي المناوب، الذي أحاله بدوره إلى المدعي العام بتهمة (محاولة القتل العمد)”.
 
اقرأ أيضاً: بالفيديو|| لأنه طلب شرب الماء.. رجل تركي يضرب طفلاً بوحشية ويرميه أرضاً وسط شوارع أورفا
 
 
 
وعند مغادرة المتهم قاعة المحكمة، قال رداً على سؤال من أحد الصحفيين: “يؤسفني ما حصل ونادم على الحادثة”.
 
وفي إفادته في مكتب المدعي العام، قال زاراب: “إنه بعد قضاء بعض الوقت مع طفله، شرب الكحول والتقى بزوجته السابقة لتوصيلها”.
 
وزعم أنه لم يتذكر كيف وقع الحادث، قائلاً: “أخذت طفلتي، كنت أغادر، كان الناس يقابلون.. سيرون الحادث.. وهاجموني أيضًا.. أتذكر لاحقاً أن الشرطة جاءت لأخذي.. لا أتذكر شيئاً آخر.. لم أستخدم عصاً في حادثة.. لا أتذكر قول الشتائم والتهديد لزوجتي السابقة أثناء الحادث.. أنا آسف للغاية”.
 
وأكد خلال اعترافاته على القول: “لم أكن في عقل سليم.. وإلا لما فعلت أي شيء من هذا القبيل.. خاصة أمام طفلتي.. لقد شاهدت تسجيلات الأقراص المدمجة.. لم أستطع التعرف على نفسي هناك.. لم أصدق أنني كنت ذلك الشخص.. وأنا نادم عليه كثيراً”.
 
وأشار المشتبه به أيضاً خلال إفادته إلى أن زوجته السابقة هددته بأنها ستحرمه من رؤية ابنته مجدداً.

 
-في صحة جيدة

 
وفي سياق ذاته، قال حاكم ولاية سامسون، زلفيف داغلي، بتصريحات للصحفيين بعد زيارة “إي إم”، التي تعرضت للاعتداء: “إن المعتدي عليها في صحة جيدة، وستبقى هنا لأغراض المراقبة لبضعة أيام أخرى”. 
 
وتابع قائلاً: “نتمنى ألا نواجه العنف ضد المرأة من الآن فصاعداً، لقد تم القبض على الشخص المتهم وهو حالياً رهن الاعتقال، وستتابع السلطات القضائية الإجراءات اللازمة”. 
 
والجدير ذكره أن الحادثة لاقت تفاعلاً كبيراً وأطلق مغردون هاشتاغ حمل اسم “لا للعنف ضد المرأة”، (KadinaSiddeteHayir)، تجاوز ما يقارب المليون تغريدة خلال ساعات قليلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى