الصحة

دراسة تؤكد أن الوجبات السريعة تزيد من احتمال الإصابة بنوبة قلبية وتوضح علاقتها بالتوتر لدى النساء

نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية دراسة حديثة تحذر من مخاطر تناول الوجبات السريعة، بعدما كشفت نتائج الأبحاث أنها تؤدى إلى زيادة خطر الإصابة بنوبات قلبية.

 الوجبات السريعة تزيد من احتمال الإصابة بنوبة قلبية
الوجبات السريعة تزيد من احتمال الإصابة بنوبة قلبية

الوجبات السريعة قد تسبب نوبة قلبية

وقالت الدراسة إن: “الوجبات السريعة تؤدى إلى إصابة 4 أشخاص إضافيين من بين كل 100 ألف يصابون بأزمة قلبية”.

وأضافت الدراسة أنها نظرت في حالات النوبات القلبية مقارنة بكثافة مطاعم الوجبات السريعة في نيو ساوث ويلز، بأستراليا، لكل سلسلة جديدة تم افتتاحها، وتبين أن هناك 4 أشخاص آخرين لكل 100 ألف شخص يعانون من النوبات القلبية.

اقرأ أيضاً: أعراض جلطة الدم وأخطارها وطرق الوقاية منها

 

وأشارت الدراسة إلى أن هناك عوامل خطر أخرى مثل العمر والسمنة وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليسترول، حيث ربطت الأبحاث السابقة بين زيادة استهلاك الوجبات السريعة، وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.

وأكد العلماء الذين أجروا الدراسة، أن بحثهم من بين أولى الدراسات التي تربط النوبات القلبية، بزيادة توافر الوجبات السريعة.

خطر النوبة القلبية

وأوضحت الدراسة أن “النوبة القلبية تحدث عندما تمنع الجلطة الدموية عادة بسبب الدهون أو الكوليسترول، تدفق الدم إلى القلب.

وقال المؤلف المشارك للدراسة الدكتور، تارونبريت سالوغا، من جامعة نيوكاسل: “النوبة القلبية هي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك، تشير البيانات الحديثة إلى أن عددًا متزايدًا من النوبات القلبية لا يمكن تفسيره بعوامل الخطر المعروفة”.

اقرأ أيضاً: من أخطر الأمراض النادرة الانحلال الفقاعي وأعراضه الشائعة

 

 

زيادة التوتر لدى النساء

وكشفت دراسة أجراها فريق من العلماء وجود ارتباط وثيق بين التوتر والرغبة في تناول الوجبات السريعة لدى النساء.

قالت البروفيسورة مي وي تشانغ: “طلبنا من النساء المشاركات في البحث أن يكشفن طبيعة علاقتهن مع عائلاتهن وكيف يتعاملن مع الضغوطات في الحياة اليومية”.

وأضافت: “في نهاية التجرية أدركت العديد من المشاركات كمية الضغوط والإجهاد اللذان يعانيين منهم”.

وأشارت إلى أن كثير من النساء لا تدركن أنهن يتعرضن للمعاناة من التوتر، على الرغم من أنهن غالبًا ما يعانون من الصداع ومشاكل النوم.

كما أكدت الخبيرة أن سبب كثرة استهلاك الوجبات السريعة يرتبط ارتباطاً وثيقاً بحجم التوتر، مشيرة إلى أن  الإنسان لا يهتم بنوعية الطعام عندما يعاني من الضغوطات.

اقرأ أيضاً: هل يمكن تلقي نوعين مختلفين من اللقاحات المضادة لكورونا؟

 

ويذكر أن هناك الكثير من الأطعمة تسبب التوتر منها اللحوم المصنعة مثل السلامي واللانشون والأكلات التي تحتوي على الجلوتين وهو البروتين الموجود في الحبوب مثل الشوفان والشعير والقمح والسكريات كما أن للمشروبات التي تحتوي على الكافيين كالشاي والقهوة لها تأثير مباشر على الجهاز العصبي في الشعور بالتوتر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى