أخبار العالمسلايد رئيسي

“في أماكن الصلاة”.. مقاطع فيديو “جنسية” لنواب البرلمان تهزّ الحكومة الأسترالية

هزت فضيحة مدوية الحكومة الأسترالية، بعدما نُشرت صور وأشرطة فيديو تظهر موظفين في الحكومة المحافظة يقومون بأعمال جنسية داخل البرلمان، ما زاد من ضعف السلطة التنفيذية التي تتعرض أساسًا للانتقاد بسبب التمييز الجنسي المنتشر في صفوف الطبقة السياسية.

الحكومة الأسترالية تندد

وندد رئيس الوزراء المحافظ سكوت موريسون بهذه التصرفات، معتبرًا أنها “مخزية”، علمًا أنه يجد نفسه في موقع ضعف بسبب إدارته لقضايا عدّة تتهم في إحداها موظفة في الحكومة زميلًا سابقًا بالاغتصاب.

ويبدو أن الفيديو والصور والمقاطع الصوتية قد جرى تشاركها في إطار مجموعة محادثة على مواقع التواصل بين موظفين في الحكومة المحافظة، قبل أن يكشف عنها مبلّغ، ونشرتها أمس الاثنين، صحيفة “ذي استراليان” ومحطة “القناة 10”.

وأكد المبلّغ، الذي عرف عن نفسه باسم توم، للوسيلتين الإعلاميتين، أن موظفين في الحكومة ونوابًا يقيمون أحيانًا علاقات جنسية حتى في قاعة الصلاة في البرلمان، وربما استقدموا مومسات إلى المبنى.

وأوضح أن موظفين يتبادلون أيضًا صورًا لأنفسهم، ذات طابع جنسي، وأنه تلقى شخصيًا بعضًا منها.

انتهوا أخلاقياً

وتحدث توم أيضًا عن ذهنية “رجال يعتبرون أن بإمكانهم أن يفعلوا ما يريدون”. ورأى أن هؤلاء قد لا يكونون انتهكوا أي قانون إلا أنهم “انتهوا أخلاقيًا”.

وأثارت الفضيحة موجة تنديدات لا سيما وأنها تضاف إلى سلسلة من القضايا ألقت الضوء على الثقافة المنتشرة في صفوف الطبقة السياسية الأسترالية وتسببت بتظاهرات في كل أرجاء البلاد.

مواضيع ذات صِلة : أستراليا بلد الأحلام والإنسانية والعنصرية .. أحفاد المساجين والمجرمين واللقطاء .. قصة أستراليا الكاملة

وقد جرى حتى الآن إقالة مستشار في الحكومة، فيما وعدت السلطات المختصة باتخاذ مزيد من الإجراءات الصارمة.

وقالت وزيرة شؤون النساء ماريز باين، وهي وزيرة الخارجية أيضًا، إن الكشف عن هذه المعلومات “يثير صدمة” ويعزز ضرورة فتح تحقيق أمرت به الحكومة حول ثقافة العمل في البرلمان.

مواضيع ذات صِلة : في أكبر فضيحة سياسية بأستراليا.. اعتداء على موظفة داخل مبنى البرلمان والتحرش بـ 3 أخريات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى