ترند - Trendسلايد رئيسي

السعودية توافق على نظام التبرع بالأعضاء البشرية… وعقوبات رادعة لمخالفيه تصل للسجن والغرامة

وافق مجلس الوزراء السعودي، يوم أمسِ الأربعاء، على نظام التبرع بالأعضاء البشرية، الذي يتكون وفق ما كشفه الإعلام الرسمي من 27 مادة، مع وضع قوانين رادعة لمخالفي نظام التبرع.

– التبرع بالأعضاء البشرية في السُّعُودية

جاءت موافقة مجلس الوزراء السعودي على نظام التبرع بالأعضاء، في جَلسة عقدت عبر الاتصال المرئي برئاسة الملك، سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس مجلس الوزراء.

وبحسب ما نقلته صحيفة “عكاظ”، فإن مشروع التبرع يتيح نقل وزراعة وحفظ الأعضاء وتطويرها للمحافظة على الحياة البشرية، كما يضمن حماية حقوق الذين تنقل منهم أو إليهم تلك الأعضاء.

كما يتضمن النظام ترخيص المنشآت الصحية، مع تحديد مسؤولياتها في ما يتعلق بالتبرع بالأعضاء وزراعتها ومنع استغلال حاجة المريض أو المتبرع أو الاتجار بالأعضاء البشرية.

– 27 مادة تنظم مشروع التبرع

وفي السياق، أشاد مدير المركز السعودي لزراعة الأعضاء، الدكتور محمد الغنيم، بموافقة مجلس الوزراء على نظام التبرع بالأعضاء البشرية، معتبراً هذه الخطوة دافعاً لنجاح البرنامَج لسد احتياجات مرضى القصور العضوي.

وقال الغنيم: “إن نظام التبرع الجديد يتكون من 27 مادة تشمل 4 أحكام رئيسة، تنظم العديد من جوانب برنامَج التبرع بالأعضاء وزراعتها في المملكة”.

وتضع كذلك الضوابط لممارسة نقل الأعضاء البشرية في المنشآت الصحية، ومحظورات التبرع بالأعضاء والعلاقات المحلية والإقليمية والدولية للبرنامج.

هذا وتعمل الأحكام الرئيسية على إعداد قوائم الانتظار الوطنية وتحديد أولويات الزراعة، وكفاية تقديم الخدمات للمتبرع، وإعداد دليل خاص بالمنح والمزايا والمكافآت لهم.

– عقوبات رادعة لمخالفي نظام التبرع

نقل الإعلام السعودي الرسمي، اليوم الخميس، عن مصادر مطلعة، قولهم: “إن هناك عقوبات رادعة لمخالفي نظام التبرع بالأعضاء البشرية الذي وافق عليه مجلس الوزراء”.

وأكدت تلك المصادر بأنه من يستأصل العضو البشري لغير غرض التبرع سيواجه عقوبة السجن والغرامة، كما سيعاقب كل من يخالف النظام بإفشاء أي معلومات تتعلق بجسم المتبرع حياً أو ميتاً بغرامة تصل إلى نصف مليون ريال.

وأوضحت المصادر ذاتها بأن نظام التبرع حظر على المنشآت الصحية استئصال عضو لغير غرض التبرع والتصرف بالأعضاء وتتضمن النصوص عقوبات بين السجن والغرامة أو الإثنين معاً.

– تفاعل وقبول

لاقى قرار مجلس الوزراء السعودي، قبولاً واسعاً من قبل المجتمع السعودي، وكثرت التغريدات المؤيدة لهذا القرار.

وقالت إحدى المغردات: “أشوف الأفضل أن التبرع بالأعضاء بعد الوفاة يكون هو الحالة الافتراضية ورفضه هو اللي يستوجب أن الشخص يقدم طلب بالرفض قبل وفاته”.

وكتبت أخرى: “من أكثر القرارات الصح اللي أخذتها بحياتي إني استخرجت بطاقة تبرع بالأعضاء بعد الوفاة”.

مواضيع ذات صِلة : تحقيق أمريكي يتحدث عن تجارة الأعضاء في تركيا والضحايا لاجئين سوريين

والجدير ذكره أن مجلس الشورى السعودي، كان قد وافق منذ شهر سبتمبر / أيلول عام 2019 على مشروع نظام التبرع بالأعضاء البشرية، كما أصدر كلاً من مجلس هيئة كبار العلماء ومجلس الفقه الإسلامي، قبل 22 عاماً فتوى تجيز التبرع بأعضاء المتوفين.

شاهد أيضاً : حديقة عامة مكونة من الأعضاء البشرية في كندا

السعودية توافق على نظام التبرع بالأعضاء البشرية... وعقوبات رادعة لمخالفيه تصل للسجن والغرامة
السعودية توافق على نظام التبرع بالأعضاء البشرية… وعقوبات رادعة لمخالفيه تصل للسجن والغرامة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى