الشأن السوريسلايد رئيسي

لخوفه من المظاهرات… النظام السوري يتخذ إجراءات مشددة في دمشق وريفها

أفاد مراسلنا في ريف دمشق، اليوم الجمعة، بأن حالة من التوتر الأمني تشهدها مدن قدسيا والهامة بالريف الغربي، وحملات دهم واعتقال واسعة تطال مطلوبين أمنيًا، بسبب عبارات مناهضة للنظام السوري خُطت قبل أيام في شوارع المدينتين.

وطالب محتجون عبر المخطوطات بالإفراج عن المعتقلين وإيجاد حل لغلاء المعيشية وارتفاع الأسعار، كما طالبوا برحيل النظام السوري.

حملة أمنيّة تشنها قوات النظام السوري

ونقل مراسلنا عن مصدر خاص، فضل عدم ذكر اسمه لدواعي أمنية، تأكيده بأن دوريات أمنية تابعة للنظام السوري متمثلة بالأمن السياسي والجنائي وفرع أمن الدولة، تنتشر بشكل واسع ليلًا في شوارع المدن وتقوم بإجراء الفيش الأمني للمارة ونصب حواجز مؤقتة في الأحياء منعًا لخط عبارات مناهضة للنظام.

وأضاف المصدر، أن الدوريات داهمت بعض الأحياء المأهولة ولا سيما في ساحة قدسيا قرب جامع العمري ونزلة الأحداث ومناطق أخرى في بلدة الهامة المجاورة.

من جهة أخرى، شهدت أحياء في قلب العاصمة دمشق، عبارات جدارية مناهضة للنظام وطالبت بالمعتقلين، خلال اليومين الماضيين، وخاصة في أحياء ركن الدين والشيخ محيي الدين وبرزة والمزة، حسبما أكد مصدر أمني.

وأضاف، أن النظام السوري أرسل دوريات لطلي العبارات ووضع حواجز مؤقتة ونشر عناصره في الشوارع خوفًا من اندلاع أي مظاهرة.

مواضيع ذات صِلة : المعارضة السورية: سلطات النظام السوري هاجمت مقر انعقاد مؤتمر جود بدمشق… هل وأد الكيان المعارض قبل ولادته؟ !

وشهدت دمشق وريفها خلال الأسابيع القليلة الماضية، حوادث أمنية منها خط العبارات الجدارية إضافة لزرع عبوات ناسفة استهدفت عناصر من قوات النظام السوري، وسط تخوف كبير من النظام وتشديد القبضة الأمنية داخل العاصمة وتكثيف الدوريات لمنع أي خلل يهدد أمن النظام في دمشق.

شاهد أيضاً : أسرة المخرج الراحل حاتم علي تقرر دفنه في دمشق

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى