أخبار وتقاريرالشأن السوري

مهلة 48 ساعة والاقتحام يوم العيد.. النظام السوري يهدد بلدة بالقنيطرة للقبول بشروطه أو خيارين

أفادت مصادر محلية في القنيطرة لوكالة ستيب الإخبارية، بعقد اجتماعات متواصلة بالمحافظة بحضور وفد روسي ومن الأفرع الأمنية التابعة لـ النظام السوري وآخر عن الوجهاء، وذلك بشأن الوصول لحل في بلدة أم باطنة.

النظام السوري يضغط للقبول بالتسوية

وأفادت المصادر ذاتها،  بانّ رئيس فرع الأمن العسكري في سعسع العميد طلال، طلب الضغط على رافضي “التسوية” في البلدة من أجل التهجير إلى الشمال السوري خلال 48 ساعة، وإلا ستتعرض البلدة للاقتحام من قبل قوات النظام خلال أول أيام عيد الفطر.

اقرأ أيضاً: مقتل ضابط وآخرين في كمائن وعمليات تستهدف فوج الجولان ودوريات للنظام السوري في القنيطرة

رفض تهجير العوائل للشمال السوري

وذكر المصدر أن المدعو “ضرار البشير”، والذي عمل سابقاً مع الإدارة المحلية في المعارضة وكان محافظاً للقنيطرة، ليتبين لاحقاً تبعيته للنظام السوري، نقل المطالب إلى أهالي أم باطنة، إلا أن تلك الطلبات قوبلت بالرفض ورفض تهجير العوائل التي يطالب أمن النظام بتهجيرها للشمال السوري.

اقرأ أيضاً: مسلحون يستهدفون “فوج الجولان” التابع لقوات النظام السوري بالقنيطرة موقعين قتلى

استهداف لنقطة عسكرية تتبع لحزب الله

يذكر أن بلدة أم باطنة شهدت مطلع الشهر الجاري استهدافاً لنقطة عسكرية تتبع لحزب الله قرب تل كروم، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من تلك القوات، لترد قوات النظام بالقصف على البلدة ومطالبة الأهالي بالتهجير وإخلاء البلدة أو اقتحامها.

 

مهلة 48 ساعة والاقتحام يوم العيد.. النظام السوري يهدد بلدة بالقنيطرة للقبول بشروطه أو خيارين
مهلة 48 ساعة والاقتحام يوم العيد.. النظام السوري يهدد بلدة بالقنيطرة للقبول بشروطه أو خيارين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى