الشأن السوريسلايد رئيسي

تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه

توفي، اليوم الأحد، أبو عمر برخش، الملقب بـ “شيخ الثوار” عن عمر ناهز ال 80 عاماً، في مدينة الباب بحلب، بعد إصابته بوعكة صحية مفاجئة.

رحيل أبو عمر برخش شيخ الثوار

نعى أبناء الثورة السورية، أبو عمر، “شيخ الثوار” في دوما والذي عاش أيام الثورة بكل ما فيها، من مظاهرات وحصار حتى مجزرة الكيماوي، وغادر “دوما” نحو حلب بعد دخول النظام السوري إلى مدينته.

وبعد أن استقر في ريف حلب، لم يتخل أبو عمر، شيخ الثوار عن مشاركته بالوقفات والمظاهرات التي تندد بالنظام السوري، بل كان يتقدم ما كان الشباب والفتيان ويشجعهم على مواصلة المشوار.

المجلس المحلّي بدوما ينعي أبو عمر

وبدوره، أصدر “المجلس المحلي بدوما” بياناً نعى فيه “أبو عمر”، شيخ الثوار، وتضمن البيان: “ببالغ الحزن والأسى ينعي أحرار مدينة دوما ومجلسها المحلي فقيد الثورة وشيخها الحاج موفق برخش أبو عمر الذي وافته المنية صباح اليوم الأحد ٣٠/ ٥/ ٢٠٢١م في مدينة الباب صابراً محتسباً مهاجراً”.

وتابع: “لقد فضح بشيبته كل المتخاذلين، وكان بهمته حجة على القاعدين والساكتين، شارك في الثورة من بداية مظاهراتها إلى آخر مظاهرة فيها قبل أن يتوفّاه الله، صاحب وجه باسم وأخلاق حسنة وطيب معشر حتى أحبه كل من عرفه وأعجب بهمته التي تفوق همة الشباب ونصرته للحق ومتابعته لأحداث الثورة دون كلل أو ملل”.

وأضاف: “هذا المزارع البسيط الشيخ الثمانيني الأمّي من أبناء مدينة دوما هو الذي يعبر عن حقيقة أهلها لا أولئك المنافقين الذين اصطفوا في مسرحية الذلّ ليقبلوا أقدام الأسد المجرم وزبانيته وهم يلبسون عمائمهم النجسة وبدلاتهم الأنيقة على حساب دم الشعب السوري ولقمته وكرامته”.

تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه
تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه

نعوة الائتلاف السوري المعارض

ومن جانبه، نشر الائتلاف السوري المعارض، تغريدة على صفحته الرسمية، نعى من خلالها شيخ الثوار، بالقول:”رحم الله الشيخ الثائر أبو عمر برخش ستبقى همته مثالاً يُحتذى بها، كان دائم الحضور برفع الراية وصوته الصداح، في مظاهرات ومناسبات الثورة السورية من دوما التي هَجرهُ إرهاب الأسد عنها إلى مدينة الباب بالمناطق المحررة كل العزاء للثائرين ولن يغيب نضاله عن ذاكرة أبناء سوريا”.

بيان الحراك الثوري لريف حلب الشرقي

ونعى “الحراك الثوري لريف حلب الشرقي” في بيان أبو عمر برخش قائلاً إنه توفي إثر وعكة صحية، مشيراً إلى أنه “عاش حراً وتوفي عزيزاً”.

وأضاف البيان أن “برخش واحد من أكبر الثائرين سناً في وجه النظام السوري ومن أبطال مدينة دوما والغوطة الشرقية ومن أعمدة الحراك الثوري لريف حلب الشرقي حيث رفض البقاء في مدينته دوما بعد أن سيطر عليها النظام السوري وفضل التهجير منها إلى مدينة الباب على أن يبقى تحت سيطرة النظام السوري”.

تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه
تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه

وكذلك نعاه كثير من الثوار، قال خالد أبو المجد: “كيف لنا أن نتراجع أو نستسلم وأنت قدوتنا يا جدّي
العم أبو عمر برخش الذي فارقنا اليوم عمره 80 عام وكل مظاهرة تخرج ضد الأسد هو أولها، فقد 26 شخصاً من عائلته ، هُجّر من دوما وركب الباصات قاصداً مدينة الباب بدلاً من البقاء والخنوع تحت سلطة المجرمين
أحد الشهود والمصابين بمجزرة الكيماوي”.

وكتب حساب محمد أبو خالد: “شيخ الثوار الحاج أبو عمر برخش ابن دوما العز اليوم فارقنا رجلٌ كان مثالاً للنخوة و الوفاء و الكرم و العزة و الصدق والإخلاص رغم كبر سنه لم يتقاعد من ثورته كان مثالاً يُحتذى به في الثبات على المبدأ كان من أوائل من وقف في وجه الظَلَمة وحتى آخر رمق من حياته ثَبَت وأوفى بالعهد، طوبى للغرباء”.

وقال حساب، قاسم الجاموس: “كنت أشعر بالخجل الشديد أمام هذه القامة بهمتها وشيبتها وغيرتها على الثورة، إنه الحاج أبو عمر برخش ابن مدينة دوما توفي اليوم فالعزاء لثورتنا إنا لله وإنا إليه راجعون”.

مواضيع ذات صِلة : تعرف على قصة الشارع الذي انتخب فيه بشار الأسد.. والأحداث الدامية التي دارت فيه

وشيع أهالي مدينة الباب، والحراك الثوري في ريف حلب، شيخ الثورة أبو عمر، أمام منزله قبل أن ينقل إلى مثواه الأخير ويدفن في مقبرة الباب.

شاهد أيضاً : أبو عرب شاعر الثورة الفلسطينية وصوتها في المهجر عاش معظم حياته في المنفى وتوفي وحيداً ..تعرف على قصته

تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه
تحدى الأسد ولم يستسلم حتى النفس الأخير.. رحيل شيخ الثوار أبو عمر برخش وأقطاب الثورة تنعيه

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى