خبر عاجل

بايدن يكشف ما ناقشه مع بوتين حول سوريا وعن عرضٍ روسي هام لأمريكا

عقد في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الأربعاء، أول لقاء قمة بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين.

تفاصيل هامة من قمة جنيف

وقال بايدن في ختام قمة جنيف: “لا بديل عن الحوار وجهاً لوجه بين القادة. يجب أن تكون العلاقات الأمريكية الروسية مستقرة”.

وأضاف خلال مؤتمرٍ صحفي: “‏‎قلت لبوتين إن المسألة ليست ملاحقة روسيا، ولكننا نتحدث عن مبادئنا في الدفاع عن الحريات الأساسية”.

وتابع القول: “‏‎أثرت قضية ألكسي نافالني وسنستمر في إثارة قضايا حقوق الإنسان، ‏وناقشنا بالتفصيل قضايا خفض الأسلحة، كما قلت له إننا لن نتسامح مع محاولات خرق سيادتنا الديمقراطية “.

الرئيس الأمريكي، قال أيضاً: “يسرني أن أعلن أننا سنطلق حواراً ثنائياً استراتيجياً”، مواصلاً حديثه “‏‎ناقشنا ضرورة كيفية التأكد من أن إيران لن تحصل على سلاح نووي”.

وأردف بايدن القول: “أوضحنا أننا سنرد بالمثل على أي أعمال تضر مصالحنا أو مصالح شركائنا، وقلنا يجب ألا تطال الهجمات الإلكترونية البنى التحتية الحساسة”.

وأكد أن أربع ساعات من الحوار “كانت إيجابية، ‏‎وافقنا خلاله على اتباع الديمقراطية فيما يختص باتفاق مينسك، وأوضحت لبوتين أن العواقب ستكون وخيمة لروسيا في حال وفاة نافالني”.

ولفت إلى أنه ليست من مصلحة أحد الدخول في حرب باردة، قائلاً: “‏‎بويتن قلق من أننا سنحاول الإطاحة به”.

وأوضح بايدن أن بوتين عرض عليه المساعدة في ملفي إيران وأفغانستان، ووصف مقارنة الرئيس الروسي لما يحدث بقضايا “حياة السود مهمة” بـ”سخيفة”.

وحول الملف السوري، ذكر الرئيس الأمريكي أنه تحدث مع نظيره الروسي عن ضرورة فتح ممر إنساني في سوريا، وتحسين الأوضاع الاقتصادية للشعب السوري، قائلاً: “بوتين أعرب عن استعداده لتقديم المساعدة في ما يتعلق بإيران وأفغانستان وسوريا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى