ترند - Trend

لبنان يغرق في العتمة.. غضب على منصات التواصل بعد انقطاع الكهرباء بسبب نفاذ البنزين في لبنان

اجتاحت منصات التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء، في لبنان موجة من الغضب بعد أن بدأ أصحاب المولدات الخاصة في مناطق لبنانية عدّة بإبلاغ مشتركيهم بالتوقف عن تزويدهم بالتيار الكهربائي نتيجة نفاد مخزون البنزين في لبنان، وسط شحّ في الوقود تشهده البلاد.

نقص البنزين في لبنان

وأدّى نقص البنزين في لبنان إلى انقطاع الكهرباء عن مبنى إداري تابع لوزارة الخارجية والمغتربين، وتوقف الموظفين عن العمل، ما أثار امتعاض مواطنين تواجدوا في المبنى لإتمام معاملاتهم.

تفاعل المتابعين

سادت حالة من الغضب منصات التواصل الاجتماعي في لبنان اليوم حيث أشار متابعون إلى أن كهرباء الدولة لا يمكن الاعتماد عليها، ومع توقف المولدات بسبب نفاذ البنزين ستغرق البلاد في العتمة إضافة إلى نقص المواد الأساسية الأخرى، مما يزيد المعاناة على المواطن اللبناني.

قالت ندى عبد الصمد: “لبنان اليوم: البنزين بدا ينفد، كهرباء الدولة تاني ساعة أو ٢ في ٢٤، والمولدات بدأت تقلص التغذية التي لا تعوض أكثر من بضع ساعات لشح المازوت،الأدوية شبه مقطوعة ، المستلزمات الطبية حتى لفحوصات عادية شبه متوقفة، المستشفيات لا تستقبل المرضى إلا بالدفع “كاش” والشمس تشرق كل يوم إلى حين.”

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| “هاجمه بمضخة الوقود”.. شجار حاد في محطة بنزين على إثر أزمة الوقود في لبنان

قال حساب، فاتن: “مشاكل وإطلاق نار في محطات البنزين وتفلت أمني، هيدا مش لبنان، الشعب اللبناني ما بينذل، حكم إيران لبنان ينهار”.

كتب حساب، رصيف : “نكتئب لأن أم وبناتها الأربع قتلن في حادث مأسَوي على اوتوستراد السعديات جرّاء تصادم خمس سيّارات أثناء بحثهنّ عن مادّة البنزين لاستقبال الوالد الذي كان سيصل في اليوم التالي من سفره إلى بيروت”.

وقال حساب، لين: “ما في لا نائب ولا وزير و لا مسؤول طلع حكى بيلي ماتوا على الاوتوستراد بسبب احتكار مادة البنزين و بعض المحميين يلي بخالفوا القانون، يا عمي لهالدرجة بلا ضمير انتو؟؟”.

وكتب حساب، بلال أبو نصر الدين: “كل شخص عم يبرر لتهريب البنزين وللمحتكرين بهاي الأزمة لازم ما يتعباله بنزين وإذا شفتوه عالمحطة ضربوه وكسرولوا سيارته، لبنان ليس بخير”.

وقالت زينب نصرالله: “والله من وج الأمن العام اللي ختم الباسبور لحامل الشنط العالم اللي ناطره البنزين كلن بيحكو قصص أول مره بشوف لبنان هيك”.

وكتب حساب سمير كرم: “من نفع أن نزيد سعر تنكة البنزين إلى ما يقارب ٦٥٠٠٠ ولا نجده، هذا السعر هو ما يقارب ٤،٥ دولار وهو لن يوقف التهريب الذي يستفيد منه الكثيرون في لبنان مهما سمعنا من احتجاجات من هنا او هناك…..

اعطونا التنكة بسعرها الطبيعي من الآخر،

ولا تسرقوا ما تبقى من مال لنا في مصرف لبنان”.

وقال حساب، علي: “بس عرفوا يا شعب أنو أصحاب شركات البنزين يبيعون الـ صهاريج على الطرقات وهي متوجهة للمحطاة بأسعار بتعجب خاطرهن،،،

لا آسف على جل ما يهمه هو نفسه.”

ويعود شحّ الوقود بشكل رئيسي، وفق المستوردين، إلى بطء مصرف لبنان في فتح الاعتمادات المطلوبة لاستيراد الوقود، من الفيول المشغل لمعامل إنتاج الكهرباء مروراً بالبنزين والمازوت، على وقع نضوب الاحتياطي بالدولار وسط الانهيار الاقتصادي المتمادي والشلل السياسي.

لبنان يغرق في العتمة.. غضب على منصات التواصل بعد انقطاع الكهرباء بسبب نفاذ البنزين في لبنان
لبنان يغرق في العتمة.. غضب على منصات التواصل بعد انقطاع الكهرباء بسبب نفاذ البنزين في لبنان

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ميشيل الحايك… يحدد موعد كشف خبايا “انفجار بيروت” والأسد يفاجئ الجميع وبن سلمان يصارع “الموج”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى