أخبار العالمسلايد رئيسي

موجة الحر الشديد تودي بحياة أكثر من 200 شخصاً في كندا

أفادت السلطات الكندية، اليوم الأربعاء، بارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن موجة الحر الشديد في منطقة فانكوفر إلى أكثر من 130 حالة وفاة مفاجئة.

وفيات إثر موجة الحر الشديد

وبلغ عدد الوفيات جرّاء موجة الحر الشديد التي تضرب غرب كندا وأجزاء من شمال غرب الولايات المتحدة إلى 233 حالة على الأقل منذ يوم الجمعة، معظمهم في مقاطعة كولومبيا البريطانية.

وقالت الشرطة الملكية الكندية إنه “على الرغم من أن التحقيقات مستمرة، نعتقد أن الحر ساهم في غالبية هذه الوفيات”، موضحة أن غالبية المتوفين مسنون.

ونشرت الشرطة تعليمات عبر حسابها في تويتر، حول كيفية التعامل مع درجات الحرارة العالية، إضافة إلى توجيهات للمواطنين بالتأكد من سلامة معارفهم المسنين.

وكانت وزارة البيئة الكندية حذّرت من أنه سيتم تحطيم المزيد من درجات الحرارة القياسية في مقاطعة كولومبيا البريطانية يوم الثلاثاء، وسجلت قرية ليتون أعلى درجة حرارة مسجلة على الإطلاق في كندا، 47.9 درجة مئوية”.

ووصلت درجة الحرارة في كندا إلى أعلى مستوياتها لليوم الثالث على التوالي وبلغت الأربعاء، 49.5 درجة مئوية في بعض المناطق.

وقال مايك كالانج من شرطة فانكوفر، “قد يكون هذا الطقس قاتلاً للأفراد المعرضين للخطر في مجتمعنا، وخاصة كبار السن ومن يعانون من مشاكل صحية. من الضروري أن نطمئن على بعضنا البعض خلال موجة الحر الشديدة هذه”.

وسجلت كذلك العديد من الأماكن في أمريكا الشمالية، بما في ذلك ولاية أوريغون في غرب الولايات المتحدة، درجات حرارة قياسية محلية أعلى بكثير من 40 درجة مئوية خلال موجة الحر الأخيرة.

مواضيع ذات صِلة : مع ارتفاع درجات الحرارة … أطفال يسبحون في قناة للري بمنطقة حارم شمالي مدينة إدلب

وبحسب هيئة الأرصاد الجوية الأمريكية، بلغت درجة الحرارة في مدينة بورتلاند في ولاية أوريغون 46.1 درجة، وفي سياتل 42.2 درجة مئوية.

شاهد أيضاً : مع ارتفاع درجات الحرارة ..5 أسباب تشعرك بالإرهاق والتعب

موجة الحر الشديد تودي بحياة أكثر من 200 شخصاً في كندا
موجة الحر الشديد تودي بحياة أكثر من 200 شخصاً في كندا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى