الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| إيران والنظام السوري يطلبون تهجير شخصين من درعا وأحدهم يرد ومهلة 24 ساعة حاسمة

انتهى اجتماع اللجان المركزية الممثلة لأهالي درعا، اليوم الأحد، مع القوات الروسية متمثلة بالقيادي الروسي المعروف باسم الجنرال “أسد الله”، حيث تمديد المهلة الزمنية للتفاوض إلى 24 ساعة قابلة للتمديد مجدداً.

شروط النظام السوري على درعا

وذكرت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، أن اللجنة الأمنية التابعة للنظام السوري تشترط تهجير شخصين من درعا البلد بذريعة انتمائهم لتنظيم الدولة داعش، أحدهم يدعى محمد مسالمة ويلقب بـ” الهفو”، والآخر يدعى مؤيد الحرفوش.

وتناقل ناشطون محليون تسجيلات صوتية لـ”الهفو” يرفض خلالها التهجير يتهم فيها اللجان المركزية المسؤولة عن ملف المفاوضات، وعشيرته “آل المسالمة” وجميع عشائر درعا، بأنّهم يريدون تسليمه وتهجيره، وهو يرفض ذلك، وسيبقى مرابطاً على الجبهة، هو ومجموعته حتى الموت، وبأنّه لن يتوقف إلا في حي المحطة في مدينة درعا وفق تعبيره.

ودعا “الهفو” الخائفين على أرواحهم أو أموالهم من القصف ومن اقتحام الجيش لأحياء درعا البلد، أن يذهبوا إلى مناطق سيطرة النظام، وأضاف مُهدداً بأن لا يقف أحد في طريقه، ومن يفعل ذلك سيكون هدفاً.

وبالوقت الذي تسعى فيه روسيا لترك مجال التفاوض مفتوحاً بين اللجان المركزية الممثلة لدرعا وقوات النظام السوري، لا تزال تلك القوات تستقدم تعزيزات عسكرية كبيرة أبرزها من قوات الفِرقة الرابعة وقوات الغيث وميليشيات إيرانية.

خطة إيرانية كبيرة بالجنوب السوري

وتتحدث مصادر محلية بأن إيران وميليشياتها ترفض التهدئة وتسعى لإيجاد ثغرة من أجل العملية العسكرية بهدف تثبيت سيطرتها على المناطق الحدودية جنوبِ سوريا، وذلك ضمن مشروع كبير لها تحدثت عنه وسائل إعلام عربية وعالمية قيل حينها بأنه يمثل رؤية طهران بجعل الجَنوب السوري جيباً إيرانياً كما الجَنوب اللبناني.

ولا تزال الأوضاع الأمنيّة بعموم درعا تشهد توتراً غير مسبوق منذ 3 أعوام بعد فرض سيطرة النظام السوري والمليشيات التابعة لها على درعا إثر اتفاق دُوَليّ رعته روسيا اقتضى تسليم المعارضة بدرعا لسلاحها حينها.

وقد شهدت مدينة جاسم شمال درعا وصول تعزيزات كبيرة من قوات النظام السوري مساء اليوم الأحد، وسْط إغلاق كل المداخل والمخارج إلى المدينة بعد أن كان مقاتلو درعا قد سيطروا على حواجز ونقاط عسكرية هناك، وأسر مقاتلي قوات النظام السوري فيها.

مواضيع ذات صِلة : بوتين يحرّك ملف درعا عبر مبعوثه ألكسندر زورين “رجل المهمات الصعبة”

يذكر أنّ مقاتلي درعا قد سلموا معظم الأسرى من قوات النظام السوري الذين تم أسرهم خلال اليومين الفائتين كبادرة حسن نية وتأكيداً على أن أهالي درعا ليسوا بصدد إعادة فرض واقع عسكري جديد بالمحافظة إلا أنّهم بذات الوقت يرغبون بدفع أي مواجهة عسكرية تريد إيران فرضها بالقوة.

شاهد أيضاً : أقصر 6 حروب خاضها البشر في التاريخ… إحداها بسبب مباراة كرة قدم

بالفيديو|| إيران والنظام السوري يطلبون تهجير شخصين من درعا وأحدهم يرد ومهلة 24 ساعة حاسمة
بالفيديو|| إيران والنظام السوري يطلبون تهجير شخصين من درعا وأحدهم يرد ومهلة 24 ساعة حاسمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى