شخصيات

تعرف على الرئيس التونسي ” قيس سعيد”..من هو

قيس سعيد هو الرئيس السابع للجمهورية التونسية منذ إعلان الجمهورية في تونس في 25 يوليو 1957.

والرئيس التونسي متزوج من اشراف شبيل، وهي ابنة قاضي محكمة الاستئناف وكان انجب منها ابن وابنتان، وهم عمرو سعيد ومنى سعيد وسارة سعيد.

كان من الوجوه التي لاحظها التونسيون بعد ثورة 14 يناير 2011 ، عندما شهد التونسيون انفجارًا إعلاميًا وسياسيًا يصعب إحصاء للأسماء السياسية والحقوقية ، لكنه نجح في الظهور وسط هذا الحشد وجذب الانتباه.

كان من إحدى الوجوه التي لاحظها التونسيون بعد ثورة 14 يناير 2011 ، عندما شهد التونسيون انفجارًا إعلاميًا وسياسيًا لكنه نجح في الظهور وسط هذا الحشد وجذب الانتباه.

 

استطاع أن يلفت انتباه متابعيه بشخصيته المميزة ، ومواقفه المتميزة ، ومداخلاته الحكيمة ، واكتسب شهرة إعلامية ، حيث شرح وبسط قضايا دستورية “معقدة” ، تزامناً مع المناقشات والجدل حول كتابة الدولة للدستور الجديد عام 2014

دخل سعيد الانتخابات الرئاسية كمستقل وأدار حملته الانتخابية تحت شعار “الشعب يريدها” دون أي تمويل من أي حزب وفي الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 13 أكتوبر 2019 انتخب رئيسا بانتخابات حرة ومباشرة لمدة 5 سنوات ، واستطاع أن يفوز في الانتخابات بحصوله على 72.71 بالمئة من الأصوات. ليتولى منصبه كرئيس لتونس في 23 أكتوبر 2019.

ودخل سعيد الانتخابات الرئاسية كمستقل وخاض حملته الانتخابية تحت شعار “الشعب يريده” دون أي تمويل من أي حزب وفي الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 13 أكتوبر 2019 انتخب رئيسا في انتخابات حرة ومباشرة لمدة 5 سنوات واستطاع الفوز في الانتخابات بحصوله على 72.71 بالمئة من الأصوات وتولى منصب رئيس الجمهورية التونسية في 23 أكتوبر 2019.

 

ولادته ونشأته

ولد الرئيس التونسي قيس سعيد في 22 فبراير 1958 في تونس ، ودرس في معهد ابن شرف ومعهد الصادقي حتى نال شهادة البكالوريا.

وهو حاصل على شهادة دراسات معمقة في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية في تونس  وشهادة من الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري ، وشهادة من المعهد الدولي للقانون الإنساني في سان ريمو بإيطاليا.

بدأ حياته المهنية في كلية الحقوق والاقتصاد والعلوم السياسية في سوسة وكان مديرًا لقسم القانون من 1994 إلى 1999 ، وانتقل إلى تونس في 1999 للتدريس في كلية الحقوق والعلوم السياسية والاجتماعية.

بين عامي 1989 و 1990 ، تولى السيد قيس سعيد مهام لجنتين خاصتين من الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإعداد مشروع ميثاق الاتحاد وتعديل مشروع ميثاق محكمة العدل العربية.

 

كما عمل كخبير متعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان بين 1993-1995و شغل منصب الأمين العام لجمعية القانون الدستوري التونسي من 1990 إلى 1995 ، ثم أصبح نائب رئيس هذه الجمعية منذ 1995.

عمل كاتبًا عامًا ثم نائبًا لرئيس الجمعية التونسية للقانون الدستوري ، وعضوًا في المجلس العلمي ومجلس إدارة الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري منذ عام 1997 ، ورئيسًا لمركز تونس للقانون الدستوري من أجل الديمقراطية

يحمل الرئيس قيس سعيد في رصيده عديد الأعمال العلمية في مجالات القانون والقانون الدستوري خاصة من أهمها:

– العلاقات بين الجمهورية التونسية ومجموعة البنك العالمي (1985)

 ـ النصوص والوثائق السياسية التونسية مع الأستاذ العميد عبد الفتاح عمر (1987)

ـ الجوانب القانونية للصراع العراقي الإيراني (1987)

ـ الوكيل العام للجمهورية التونسية (1987)

 ـ الدستور التونسي والمنظمات الدولية (1987)

ـ اليمين في القانون الدستوري التونسي (1989)

ـ الحرية في ممارسة الشعائر الدينية بتونس (1989)

 ـ الإسلام والاقتراع العام (1993)

 ـ مراقبة دستورية القوانين في تونس (1993)

 ـ ظهور فكرة السيادة في الفكر العربي الإسلامي (1994)

 ـ فكرة الجمهورية في تونس (1995)

 ـ القانون في الفكر العربي الإسلامي (1996)
ـ الختم في القانون الدستوري التونسي (1997)

ـ فكرة البرلمان في تونس (1999)

 ـ الاستقلالية الدستورية (2001)

 ـ الدستور والأحوال الشخصية (2002)

ـ مجلس المستشارين في تونس أو القانون بين القصرين (2004)

ـ الطبيعة القانونية لآراء المجلس الدستوري (2007)

 ـ السلطة التأسيسية تحت الاحتلال: حالة العراق وحالة أفغانستان (2007)

-الإسلام دينها (2018)

 -دروس في النظرية العامة للقانون الدستوري (كلية الحقوق بسوسة وكلية العلوم القانونية و الاجتماعية والسياسية بتونس).

ـ كان قد درس في حقوق الإنسان. 

وشارك أيضًا: في عدة مؤتمرات وملتقيات علمية دولية خارج تونس منها :

 ـ المؤتمر العالمي الثاني للجمعية الدولية للقانون الدستوري

( باريس-آكس ـ فرنسا 1987)

ـ المؤتمر العالمي الثالث للجمعية الدولية للقانون الدستوري (فرصوفيا -بولونيا 1991)

 ـ الأيام التونسية الفرنسية للقانون الدستوري (تولوز ـ فرنسا ـ 1993 ـ 2001)

ـ ملتقى حول مراقبة دستورية القوانين (نواق الشط ـ موريتانيا 1997)

ـ ملتقى حول السلطة التشريعية في دول المغرب العربي (الرباط ـ المغرب الأقصى 1998)

 ـ الندوة العربية حول الحركة الدستورية في الدول العربية (بيروت 2002)

 

 

قيس سعيد رئيساً لتونس

وكان الرئيس التونسي قد كتب في أول تغريدة له بعد انتخابه رئيساً، “ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك.. شكراً من أعماق الأعماق لمن دعمنا ومنحنا الثقة، ثقتكم لن تذهب سدى. ربّ يسّر وأعن”.

وفي أول كلمة له عقب إعلان فوزه، خلال مؤتمر صحفي عقده بأحد نزل العاصمة، قال سعيد: “أعطيتم درساً للعالم كله في إطار الدستور والتمسك بالشرعية الدستورية”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى