الشأن السوريشاهد بالفيديو

بالفيديو || النظام السوري يهدد السويداء بـ “البراميل المتفجرة” ويصعّد في إدلب

قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة وصواريخ الكراسنبول الموجهة بالليزر، اليوم الثلاثاء، قرى وبلدات جبل الزاوية، تزامن ذلك مع عدة غارات جوية من الطيران الروسي على مناطق متفرقة في أرياف محافظة إدلب.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب وريفها حسن المحمد إن قوات النظام السوري قصفت قرية معرزاف بجبل الزاوية جنوب إدلب بصواريخ الكراسنبول الموجهة بالليزر، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، إضافة إلى تهدم عدة منازل مكان سقوط الصواريخ.

وأضاف مراسلنا أن قوات النظام المتمركزة في ريف إدلب الجنوبي إستهدفت قرى وبلدات جبل الزاوية بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة والرشاشات المتوسطة، ما أسفر عن أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ومزارعهم جنوب المحافظة، تزامن ذلك مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء المنطقة.

كما شن الطيران الحربي الروسي عدة غارات جوية على محيط قرية الشيخ بحر بريف إدلب الغربي، تزامناً مع غارات جوية مماثلة على بلدة مشون بجبل الزاوية جنوب إدلب.

وفي محافظة حلب قصفت قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة قرية تديل بريف حلب الغربي، ما أدى إلى مقتل طفلة وإصابة طفلتين بجروح خطيرة.

وردت “هيئة تحرير الشام” على القصف باستهداف مواقع للنظام السوري في مدينة معرة النعمان ومحيطها بريف إدلب الجنوبي، بقذائف المدفعية الثقيلة.

شاهد أيضاً: قصف بصواريخ “الكراسنبول” يوقع ضحايا جنوب إدلب

النظام يهدد في السويداء

وإلى السويداء، هددت قوات النظام السوري بقصف مواقع في محافظة السويداء بالطيران الحربي والبراميل المتفجرة.

ونشرت صفحة “قوة مكافحة الإرهاب” المحلية، أن السلطة السورية وجهت لهم تهديداً بقصف مقراتهم داخل السويداء بالطيران والبراميل المتفجرة.

وذكر بيان صادر عن صفحة “قوة مكافحة الإرهاب”، “لقد وصلنا تهديد مباشر من السلطة السورية بقصف مقر قوة مكافحة الإرهاب بالطيران والبراميل.. حيث زار وفد من أهالي بلدة “الرحى” مقر مكافحة الإرهاب والتقى الوفد مع قادة قوة مكافحة الإرهاب ومعهم رسالة من اللجنة الأمنية بدمشق مطالبين فيها بإخلاء مقرات قوة مكافحة الإرهاب قبل تمام الساعة السادسة من مساء يوم غد الثلاثاء وإلا ستقوم السلطة بالقصف بالطيران والبراميل المتفجرة”.

وأوضح البيان أن “هذا التهديد جاء بعد اجتماع عقد في دمشق بين عدد من أبناء بلدة الرحى مع اللجنة الأمنية بحضور كفاح ملحم رئيس شعبة المخابرات العسكرية وعدد من الضباط في جيش السلطة السورية”.

اقرأ أيضاً: وسط أنقاض دمار المنازل في إدلب السورية.. بعض الشباب وجدوا فسحة من الأمل في هذه الرياضة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى