أخبار العالمسلايد رئيسي

شنّته ميليشيا مسيحية.. قتلى بهجومٍ استهدف قافلة حجاج مسلمين في نيجيريا

قُتل 22 شخصاً على الأقل، اليوم السبت، في هجوم استهدف قافلة حجاج مسلمين تضم 90 شخصاً في ولاية الهضبة في نيجيريا.

هجوم على قافلة حجاج مسلمين

وذكرت الشرطة النيجيرية في بيان، أن ميليشيا مسيحية يشتبه بأنها تقف وراء هذا الهجوم، حسبما نقلت “فرانس برس” عن المتحدث باسم الشرطة أوبا أوجابا.

وقالت الشرطة إن مجموعة من المهاجمين يشتبه في أنهم من شباب قبيلة إيريجوي (أغلبهم من المسيحيين) هاجمت قافلة تضم 5 حافلات من الحجاج المسلمين”.

وأوضح المتحدث باسم الشرطة أن 22 شخصاً لقوا حتفهم في الهجوم، بينما أصيب 14 آخرون، مضيفاً أن 21 شخصاً تم إنقاذهم.

هجوم آخر في نيجيريا

وفي ذات اليوم، أعلن الأمن النيجيري، السبت، مقتل 5 أشخاص على الأقل، بينهم شرطيان، إثر هجوم نفذه مسلحون على مخفر ولاية إيمور، جنوب شرقي البلاد.

وقال المتحدث باسم الشرطة، مايكل أباتام، إن عصابة مسلحة هاجمت مركز شرطة أوغوتا، مضيفاً أن الهجوم تم صده فيما فر المهاجمون نحو الغابات.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل 5 أشخاص بينهم شرطيان، حسبما أورد في بيان.

وأوضح أباتام أن العصابة يشتبه أنهم من أعضاء “الشبكة الأمنية الشرقية”، الجناح العسكري لمنظمة “شعب بيافرا الأصلي (IPOB)” الإنفصالية المحظورة.

وأشار إلى أن “فرق الشرطة تقوم الآن بتمشيط الأدغال للقبض على المهاجمين”.

وتشهد نيجيريا تدهوراً أمنياً بالغاً جراء الهجمات التي تشنها الجماعات المتطرفة في أنحاء واسعة من البلاد.

ويتعرض شمال ووسط نيجيريا للترهيب بشكل منتظم من قبل عصابات لصوص الماشية والخاطفين الذين يداهمون القرى ويقتلون ويحتجزون السكان وكذلك يسرقون الماشية بعد نهب المنازل وحرقها.

مواضيع ذات صلة: نيجيريا المسلمة بلد الانقلابات وساحة دولية لتصفية الحسابات

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى