سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو || صفقة الغواصات النووية… موقف مُحرج لبايدن وغضب فرنسي

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الخميس، إن بلاده تلقت “طعنة في الظهر” من أستراليا وأن جو بايدن يتصرف مثل دونالد ترامب، وذلك على خلفية صفقة الغواصات النووية التي أعلنتها أستراليا وبريطانيا والولايات المتحدة.

ومساء أمسْ الأربعاء، أعلن مسؤول كبير في البيت الأبيض أن الولايات المتحدة وبريطانيا وأستراليا أطلقت شراكة أمنية جديدة في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

غضب فرنسي

وقال لودريان، “إنها حقاً طعنة في الظهر، لقد أقمنا علاقة ثقة مع أستراليا، لكن ثقتنا تتعرض للخيانة الآن”.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع “فرانس إنفو” “أنا غاضب اليوم مع الكثير من المرارة”، واصفاً ما فعلته أستراليا بأنه “لا يحدث بين الحلفاء”.

لكن وزير الخارجية الفرنسي أكد أن القصة لم تنته بعد، قائلاً “لم ينته الأمر، سنحتاج إلى بعض التوضيح، فلدينا عقود وعلى الأستراليين أنّ يخبرونا عن أحوالهم”، ويصرّ قائلاً “لم نصل إلى نهاية القصة”.

الإعلان عن صفقة الغواصات النووية

تصريحات لودريان جاءت بعد التحول الأسترالي الذي أدى إلى إلغاء مُفاجئ لعقد توريد الغواصات الفرنسية لصالح شراكة استراتيجية مع الولايات المتحدة وبريطانيا العظمى.

وقال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، الخميس، إن بلاده فسخت عقداً ضخماً أبرمته مع فرنسا في 2016 لشراء غواصات تقليدية، لأنها تفضل أن تبني بمساعدة من الولايات المتحدة وبريطانيا غواصات تعمل بالدفع النووي.

وقال موريسون للصحفيين في كانبيرا، “القرار الذي اتخذناه بعدم إكمال الطريق مع الغواصات وسلوك هذه الطريق الأخرى ليس تغييراً في الرأي، إنه تغيير في الاحتياجات”. واعتبرت باريس، أن تراجع أستراليا عن الصفقة التي أبرمتها مع مجموعة “نافال غروب” الفرنسية للصناعات الدفاعية بقيمة 31 مليار يورو “قرار مؤسف”.

وأوضح موريسون في مؤتمر عبر الفيديو، جمعه مع كل من نظيره البريطاني، بوريس جونسون، والرئيس الأمريكي، جو بايدن، أن “أول مبادرة كبيرة في هذا الإطار (المعاهدة الأمنية التي أطلق عليها اسم “أوكوس”) ستكون حصول أستراليا على أسطول غواصات تعمل بالدفع النووي”.

وبحسب صحيفة الغارديان، فإنه من المفهوم على نطاق واسع أن هذا الاتفاق جاء استجابة لتوسع بكين وعدوانها في بحر الصين الجنوبي وتايوان.

بايدن في موقف محرج

في السياق، تعرض الرئيس الأمريكي جو بايدن لموقف محرج خلال المؤتمر الصحفي، وبدا بايدن أنه نسي اسم رئيس الوزرء الأسترالي أثناء إعلانه عن الشراكة الأمنية الجديدة.

مواضيع ذات صِلة : بريطانيا تكشف ما ستفعله معاهدة “أوكوس” في المحيطين الهادئ والهندي

فقد وقعت الزلة خلال المؤتمر الخاص بالكشف عن تحالف “AUKUS” الذي من خلاله ستساعد أميركا وبريطانيا أستراليا في بناء أسطول غواصات يعمل بالطاقة النووية.

وتحدث موريسون أولاً في المؤتمر، وتبعه جونسون، ثم اعتلى بايدن المنصة وشكر رئيس وزراء المملكة المتحدة على تقديمه، قائلاً “شكراً لك بوريس”.

شاهد أيضاً : العثور على غواصة بريطانية مفقودة منذ الحرب العالمية الثانية قبالة سواحل جزيرة مالطا.

بالفيديو || صفقة الغواصات النووية... موقف مُحرج لبايدن وغضب فرنسي
بالفيديو || صفقة الغواصات النووية… موقف مُحرج لبايدن وغضب فرنسي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى