ترند - Trend

بالفيديو|| خاض معظم الحروب في مصر.. جنازة مهيبة يتقدمها السيسي في وداع المشير الطنطاوي إليك أهم المعلومات عنه

أقيمت في مصر، اليوم الثلاثاء، الجنازة العسكرية للمشير الراحل، محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، من مسجد المشير حسين طنطاوي بالتجمع الخامس، وتقدمها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وتصدر هاشتاغ “المشير الطنطاوي” منصات التواصل الاجتماعي في مصر متضمناً عبارات التعزية والحزن على الراحل.

جنازة مهيبة يتقدمها السيسي في وداع المشير الطنطاوي
جنازة مهيبة يتقدمها السيسي في وداع المشير الطنطاوي

جنازة مهيبة في وداع المشير الطنطاوي

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خبر وفاة المشير الطنطاوي مرفقاً بعبارات التعزية والمراحل الحساسة التي خدم مصر خلالها.

نشر حساب رنيم مقطع فيديو من جنازة طنطاوي وعلق عليه بالقول: “منظر مهيب ومحزن في تشييع جثمان المشير الطنطاوي السيسي يتقدم الجنازة العسكرية (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) بـقــلــوب مؤمنة راضية بقضاء الله وقدره نودع حبيبنا واخونا”.

وقال حساب امي جودا: “رحم الله المشير محمد حسين الطنطاوي الذي قاد مصر العظيمة في اصعب واخطر الظروف لبر الأمان”.

وكتب عمر الحبشي: “اصدق التعازي واحر المواساة إلى الشعب المصري في وفاة المشير محمد الطنطاوي أحد أهم رجالات مصر اللدين و قفوا موقف مشرف في أصعب مرحلة من مراحل الجذب السياسي المصري “.

وقال حساب القوة العسكرية: ” بعد كل هذا الكلام المعروف عنه رحمه الله
أقول لقد تم ابتزاز مصر بعد سقوط حسني مبارك من قبل الولايات المتحدة والكيان الصهيوني فرفض المشير محمد الطنطاوي كل الابتزازات وأكثر من ذلك أنه في خضم التخبط الأمني المصري قام بعملية استخبارية قوية قليل من يذكرها وحق لنا أن نفتخر بها”.

اقرأ أيضاً:مصر تودع جيهان السادات سيدة مصر الأولى في جنازة عسكرية والسيسي يمنحها وسام الكمال

وكتب حساب أحمد حسن: ” فاكرين. لما الاسطول السادس حاول أن يدخل المياه الإقليمية المصرية وتراجع، والإخوان كانوا بينادوا علي امريكا بتتدخل يوم التنحي وبيكبروا، اسألوا الرحمة ل قائد مصر سياده المشير الطنطاوي”.

وقالت ناديا الماجد: ” طنطاوي وبقية مسؤولي الدولة، لم يتورطوا في دماء أحداث محمد محمود، أو ماسبيرو، أو أحداث استاد بورسعيد،
واعتبر السيسي أن شهادته في هذا الصدد هي أمر للتاريخ”
من المسؤول عن هذه الدماء؟ ومن المسؤول عن الدماء في الحرس الجمهوري والمنصة ومجازر رابعة والنهضة وسيناء؟”.

من هو محمد حسين الطنطاوي

وتوفي صباح اليوم الثلاثاء، وزير الدفاع المصري السابق، المشير محمد حسين طنطاوي، عن عمر ناهز 85 عاماً بعد أن تعرض لأزمة صحية قبل نحو 3 أشهر.

وكان طنطاوي وزيراً للدفاع منذ عام 1991، وتولى منصب القائد العام للقوات المسلحة، وتولى المشير الطنطاوي رئاسة مصر بصفته رئيساً للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد تنحي الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك، في 11 فبراير/شباط 2011.

وبقي على رأس السلطة حتى تسليم منصبه وأداء اليمين الدستورية في 1 يوليو/ تموز 2012، وأحيل للتقاعد بقرار رئاسي من، محمد مرسي، في 12 أغسطس/ آب 2012.

شاهد أيضاً: رجل الحرب والسلام.. محمد أنور السادات رئيس مصر الذي أشغل العالم العربي لسنوات – وثائقي

ولد طنطاوي عام 1935، وحصل على بكالوريوس العلوم العسكرية من الكلية الحربية عام 1956. وحصل على دورة كلية القيادة والأركان عام 1971 ورقي طنطاوي إلى رتبة مشير عام 1993.

شارك طنطاوي في معظم الحروب المصرية بدءا من حرب عام 1956، والعدوان الثلاثي، ثم حرب يونيو/حزيران عام 1967، ومعارك حرب الاستنزاف من عام 1967 إلى عام 1972 .

وكان في حرب أكتوبر/تشرين الاول عام 1973 قائدا للكتيبة السادسة عشرة.

كما شارك في حرب تحرير الكويت عام 1991 رئيساً لهيئة عمليات القوات المسلحة، ونال طنطاوي عدداً من الأنواط والأوسمة العسكرية بينها نوط الشجاعة العسكرية.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| في اليمن.. المكالمة الأخيرة والمؤثرة بين صغيرة يمنية ووالدها قبيل الذهاب به نحو نهايته

وتقلد مناصب مختلفة في الجيش المصري، فكان رئيس فرع التنظيم، قسم العمليات، بالجيش الميداني، وعضو هيئة تدريس في الكلية العسكرية، وملحقا عسكريا في باكستان وأفغانستان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى