الصحة

من أمراض العصر.. ديسك الظهر إليك أعراضه المبكرة وطرق علاجه

يمكن للأقراص الشوكية التي تعمل كوسائد بين الفقرات أن تتمزق وفي بعض الأحيان تسرب المواد الداخلية إلى الخارج، وتسبب تهيج جذور الأعصاب القريبة يؤدي هذا إلى ألم في أسفل الظهر والساق ويوصف بأنه “ديسك الظهر”.

أعراض ديسك الظهر

وتسمى هذه المشكلة كذلك باسم القرص الغضروفي القطني، والذي يشار إليه أحيانًا باسم القرص المنزلق، و على الرغم من أن الألم قد يكون مفاجئًا، إلا أنه عادةً ما يحدث نتيجة للتآكل التدريجي للقرص من خلال الحركات اليومية المتكررة.

يساعد اكتشاف ديسك الظهر أو القرص المنزلق مبكرًا في سرعة علاجه، ويكون ذلك عن طريق بعض العلامات المبكرة للإصابة بديسك الظهر.

العلامات المبكرة للإصابة بديسك الظهر

ألم في أسفل الجسم

تشمل الأعراض الشائعة التي تحدث مع الانزلاق الغضروفي ألمًا خفيفًا في أسفل الظهر، والذي تشتد حالته بمرور الوقت كما يصل الألم إلى الساقين أيضًا.

خدر في القدم

يمكن الشعور بضعف أو خدر في القدمين والأصابع، وذلك لأن المادة الشبيهة بالهلام التي تتسرب من القرص تؤثر على العصب الوركي الذي يمتد من الظهر إلى أسفل.

ألم في جانب واحد من الجسم

غالبًا ما يكون الألم في جانب واحد من الجسم، ويزداد مع الحركة.

ويتسبب الانزلاق الغضروفي في شعور بعدم الارتياح وخاصةً عند الاستيقاظ من النوم أو الجلوس لفترة طويلة ثم الوقوف، وكذلك عند الإنحناء للأمام.

تطور الألم سريعًا واختفاءه

من العلامات المبكرة للإصابة بديسك الظهر تطور ألم الإنزلاق الغضروفي سريعًا وبشكل مفاجىء دون وجود سبب واضح.

ويمكن أن يتوقف الألم لوقت، ويشعر المريض أن ما حدث له كان أمر مؤقت، ولكن يعود الألم مجددًا في غضون 6 أسابيع.

تقلصات حادة في عضلات الساقين أو المؤخرة

تزداد هذه التقلصات عند المشي لمسافات طويلة، فلا يتمكن المريض من ممارسة الأنشطة اليومية بصورة طبيعية.

عدم القدرة على الوقوف لوقت طويل

لا يتمكن مريض الإنزلاق الغضروفي من الوقوف لفترة طويلة، أو المشي لمسافات بعيدة.

زيادة الشعور بالألم في المساء

من العلامات المبكرة للإصابة بديسك الظهر عدم شعور المريض بالراحة حتى مع تجربة مختلف الأوضاع، فيصبح الألم مستمرًا حتى مع ثبات الجسم.

اقرأ أيضاً : ما هي حساسية الجلد من المعادن وأهم أعراضها وطرق العلاج

علاج ديسك الظهر

يعتمد علاج الإصابة بديسك الظهر بشكل أساسي على حدة المرض، والمرحلة التي وصل إليها.

معظم المصابين بإمكانهم المساهمة في علاج المرض عن طريق:

الانخراط في برامج تساعد في تقوية العضلات المحيطة بمنطقة الإصابة.
تناول الأدوية المسكنة للآلام.

الامتناع عن حمل الأشياء ذات الوزن الثقيل، وتجنب الوضعيات التي تسبب لك الألم.

في حال عدم تجاوب الإصابة للعلاجات السابقة، من الممكن أن يصف الطبيب أحد العلاجات الاتية:

تناول أدوية تهدف إلى استرخاء العضلات وتخليص الجسم من الألم الناتج عن الضغط على العصب.

الخضوع لجراحة من أجل إصلاح الفاصل المتضرر في العمود الفقري.

من أمراض العصر.. ديسك الظهر إليك أعراضه المبكرة وطرق علاجه
من أمراض العصر.. ديسك الظهر إليك أعراضه المبكرة وطرق علاجه

اقرأ أيضاً : تعرف على أسباب انتفاخ أسفل الركبة وطرق العلاج

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى