اخبار سورياخبر عاجل

كاشفاً عن إجراءات الترحيل.. الصحفي ماجد شمعة يوجه رسالة من مركز الاحتجاز بغازي عنتاب

أرسل الصحفي السوري ماجد شمعة، الذي اعتقلته السلطات التركية على خلفية مشاركته في “حملة الموز”، رسالة قال فيها، إن موظفي مركز الاحتجاز في مدينة غازي عنتاب، حيث يتواجد الآن، أجبروه على التوقيع والبصم على أوراق الترحيل، علماً أنه لا يريد الترحيل.

كاشفاً عن إجراءات الترحيل.. الصحفي ماجد شمعة يوجه رسالة من مركز الاحتجاز بغازي عنتاب

وأكد شمعة في رسالته على أنه “لا يُريد الترحيل لعدة أسباب أولها أنه صحفي معارض للنظام السوري ولديه الكثير من مقاطع الفيديو التي تدين النظام، ولهذا السبب تلقى العديد من التهديدات بالقتل حال عودته إلى سوريا، كونه معارض لنظام الأسد”.

وأشار إلى تخوّفه من “هيئة تحرير الشام وبعض الفصائل المُسلحة كونه تحدّث عن انتهاكاتهم خلال عمله الصحفي، أو الفيديوهات التي يقوم بإنتاجها ونشرها”.

وأضاف الصحفي السوري، “لا أريد العودة فبلدي مُحتلة من قبل النظام، وبيتي مهدم بفعل القصف، لا أُريد العودة لسوريا لأن لديّ عائلة في تركيا في إسطنبول زوجة وولدين في المدارس، وليس لهم من معيل غيري”.

وتابع، “لا أُريد العودة لسوريا لأنني أسست حياة هنا في تركيا، وعمل أعيش فيه بأمان أنا وعائلتي الصغيرة بعيداً عن الحرب الحاصلة في سوريا، لا أُريد العودة إلى سوريا لأنني أحب تركيا وشعبها، وليس لدي عداء مع أي مواطن، مع العلم أنني موجود في هذا البلد منذ أكثر من ست سنوات، ولم أقترف أي إساءة”.

وأثار نبأ اعتقال الصحفي ماجد شمعة، حملة تضامن واسعة بين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، مؤكدين أن قرار السلطات التركية “تعسفي” ويتناقد مع حرية الإعلام والتعبير.

وفي السياق، أكد محامي الصحفي شمعة، أنه “لا صحة للأنباء التي نشرت حول ترحيل ماجد شمعة إلى الأراضي السورية”، مشيراً إلى أن العمل جارٍ قانونياً لمحاولة إيقاف قرار الترحيل.

كذلك، أصدر ما يُسمى بـ “الجيش الوطني” المدعوم تركياً، بياناً أكد فيه “احترامه لحرية الصحافة والإعلام والتعبير ضمن القانون”، وعليه نوّه على أن “الأخ الإعلامي ماجد شمعة مواطن سوري مرحب به وبكل الإعلاميين في المناطق المحررة بين أهلهم وشعبهم”.

وأكد “الجيش الوطني” الذي يمثّل فصائل من المعارضة تدعمها أنقرة، أن “حماية هؤلاء الصحفيين واجبة علينا كمؤسسة ثورية وطنية”، آملاً أن “يستجيب الإخوة بالحكومة التركية لطلب الزميل ماجد شمعة بعدم ترحيله والبقاء مع أسرته حيث تقيم في تركيا”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى