منوع

شاهد|| كيف يرى النحل الزهور بالأشعة فوق البنفسجية ويرسم خارطة طريقه وقدرة الـ (GPS) الفائقة لديه

 

يعتبر النحل من الأنواع الأساسية في النظام البيئي حيث يمتلك تأثيراً كبيراً عليه، حيث يعتمد ما يقارب 90 نوع من المحاصيل الزراعية على تلقيح النحل للأشجار والنباتات للبقاء على قيد الحياة، ومنها اللوز والتفاح والتوت والكرز والأفوكادو والجريب فروت والبرتقال والقرع، ولكن النحل يمتلك أيضاً سلاحاً سحرياً لا يقدر بثمن وهو الرؤية.

 

قدرة النحل الخارقة على الرؤية

لطالما كانت قدرة النحل الفريدة على الرؤية بميزات متفوقة مصدر جذب في المجتمع العلمي، وقبل مئة عام أثبت العالم، كارل فون فريش، أن النحل يستطيع رؤية الألوان، إضافة إلى أنه يمتلك قدرة تفوق قدرة البشر في الرؤية حيث يستطيع رؤية الأشعة فوق البنفسجية، وتمنحهم هذه القدرة ميزة عند البحث عن الرحيق، كما أنها ترى العديد من الأنماط التي تميز الزهور والتي لا يستطيع البشر رؤيتها.

72483238 2179955322303177 3783611375956262912 n

وفي الحالة التشريحية النحل يرى الألوان عن طريق ثلاث مستقبلات ضوئية داخل العين، ومن هذه الناحية يشابه النحل البشر الذين يعتمدون في الرؤية أيضاً على مستقبلات ثلاثة حيث يعتمد البشر في تركيبات الألوان التي يرونها على الأحمر والأزرق والأخضر، لكن الفرق أن النحل يعتمد على الأشعة الفوق بنفسجية والأخضر والأزرق، بينما لا يستطيع رؤية اللون الأحمر، ومع ذلك يمكنهم رؤية الأطوال اللونية الممتدة من الأحمر مثل البرتقالي والأصفر، كما يستطيع النحل رؤية لون لا يمكن للبشر تمييزه وهو “أرجواني النحل” وهو مزيج من الأشعة فوق البنفسجية واللون الأصفر.

 

كما أن النحل يرى الألوان بسرعة أكبر من البشر بخمسة مرات، وهي القدرة الأسرع في عالم الحيوان، لذلك فالنحل يميز كل زهرة على حدة مهما كانت مجموعات الأزهار كبيرة أو مختلطة ببعضها، إضافة إلى أن الزهرة يتغير لونها حسب الزهرة وذلك وفق مفهوم “التقزح اللوني” وغالباً ما يكون في طيف الأشعة فوق البنفسجية، لذلك لا يمكن للبشر رؤيته بينما يستطيع النحل رؤيته.

 

كما أن النحل يميز الأجسام المتحركة ويستطيع الفصل بينها، بينما لا يستطيع البشر ذلك، كمثال عندما تتحرك السيارة بشكل سريع وتنظر من النافذة إلى حقل من الزهور تراها ممتزجة والألوان ضبابية ولا يمكن للبشر تمييز كل زهرة على حدة في هذه الحالة، بينما النحل لديه عتبة وميض أعلى بكثير فيمكن للنحل رؤية الزهور منفصلة حتى أثناء طيرانه السريع، ولهذا السبب يستجيب النحل للأشياء المتحركة أكثر من الأشكال الثابتة، ولهذا السبب يستطيع النحل تلقيح الزهور المتحركة، ولذلك أيضاً من غير المجدي محاولة ضرب نحلة أثناء طيرانها حيث تستطيع تجنب الأجسام المتحركة بسهولة كبيرة.

اقرأ أيضاً:

الجاذبية ألد أعدائها.. أسرار مثيرة في حياة الزرافة ولماذا قدمها محمد علي باشا كهدية ثمينة لفرنسا

والطيران يساعد النحل على الرؤية بشكل أفضل، حيث يمكنهم رؤية العمق ويمكنهم الرؤية بطريقة “ثلاثي الأبعاد” ويمكنه أيضاً الحكم على المسافة، ويستطيعون نقل المسافات واتجاهات البحث الجيدة إلى الخلية من خلال رقصة الاهتزاز.

 

كيف يرسم النحل طريقه

ولدى النحل نوعان مختلفان من العيون ولكل منهما وظائف مختلفة، حيث تسمى العيون الثلاثة الأصغر الموجودة في أعلى منتصف رأس النحلة بـ ocelli  والمأخوذة من كلمة لاتينية تعني العين الصغيرة، وتحتوي عيون النحل الصغيرة هذه على عدسات مفردة وتساعدها في الحفاظ على الاستقرار والتنقل، وإنها تمكن النحل من الحكم على شدة الضوء والبقاء في طريق محدد، ويمكن للنحل جمع الضوء ورؤية الضوء فوق البنفسجي مما يساعده على اكتشاف ألوان الزهور فوق البنفسجية.

 

وكذلك يمتلك النحل عينان مركبتان كبيرتان، وتتكون العين المركبة من آلاف العدسات الصغيرة التي تسمى الأوجه، ويأخذ كل جانب من هذه الجوانب جزءًا صغيرًا من رؤية النحلة، ويقوم دماغ النحلة بعد ذلك بتحويل هذه الإشارات إلى صورة تشبه الفسيفساء مصنوعة من كل صورة، ويمتلك النحل العامل لديه 6900 وجه في كل عين ، بينما تحتوي الطائرات بدون طيار  8600 وجه، كل وجه متصل بأنبوب صغير.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو|| أفعى تفاجئ رجل وتلسعه بمكان حساس خلال استعماله الحمام

 وتحتوي كل وحدة من هذه الوحدات ، التي تسمى ommatidium ، على عدسة (وجه) ، وهي عبارة عن مخروط من الخلايا المرئية وخلايا صبغية تساعد على فصلها عن الخلايا المجاورة لها.

72630975 2179955422303167 2794610790009667584 n

وتستطيع النحلة رؤية اللون، لأن كل أنبوب من هذه الأنابيب الدقيقة يحتوي على ثمان خلايا تستجيب للضوء، وتستجيب أربع من هذه الخلايا للضوء الأصفر والأخضر، بينما تستجيب اثنتان للضوء الأزرق ، وتستجيب واحدة للضوء فوق البنفسجي.

 

لكن قدرات الرؤية الخارقة للنحلة تذهب إلى أبعد من مجرد رؤية الألوان، حيث يمكن للنحلة أيضًا اكتشاف الضوء المستقطب، يتحرك الضوء المستقطب في اتجاه واحد، ويحدث هذا عندما تشتت جزيئات الهواء من الغلاف الجوي الفوتونات لإنشاء “طريق سريع للغاية” للضوء.

72465470 2179955388969837 2388553389161054208 n

ويمكن لعين النحلة المذهلة مسح ومطابقة أنماط الاستقطاب في السماء، ويعتبر ذلك نسخة النحل من نظام تحديد المواقع العالمي (GPS)، إنهم قادرون على استخدام هذا الضوء المستقطب كنظام ملاحة، وسبب هذه القوة الخارقة هو أن النحل يمكنه استخدام الضوء المستقطب لتحديد الاتجاه حتى عندما لا تكون الشمس مشرقة، ثم يقومون بتوصيل هذه الاتجاهات إلى الخلية وإبلاغ النحل الآخر بالطرقات والاتجاهات، وهذه هي خارطة طريق النحل، وبذلك يمكن للنحل أن يجد طريقه إلى المنزل عن طريق التحقق من نمط الضوء المستقطب في السماء.

اقرأ أيضاً:

حقائق صادمة عن الببغاء .. يسمي أبناءه مثل البشر ولا يتكلم كما اعتقدنا والكالسيوم مهر عروسه

ويعتبر ضوء الأشعة فوق البنفسجية، الذي يمكنه اختراق الغلاف الجوي، أمراً بالغ الأهمية في قدرة النحل على العثور على الرحيق، حيث لا يرى النحل نفس لون الزهرة الذي نراه، ويمكن مقارنة أنماط الأشعة فوق البنفسجية على بتلات الزهرة بسطح هبوط حاملة الطائرات، ترشد هذه الأنماط النحلة إلى الهبوط عند مصدر الرحيق، وبذلك يكون النحل قادرًا على اختيار نوع معين من الزهور من حقل الزهور البيضاء، لا يرى النحل الزهور البيضاء فقط، إنهم يرون أزهارًا ذات علامات مميزة للأشعة فوق البنفسجية.

71821813 2179955288969847 1870641519367553024 n

وبناء على ذلك يتجه النحل إلى منطقة الزهرة التي تمتص الأشعة فوق البنفسجية أولاً، إنه هدفهم، ومجرد أن الزهرة قبيحة بالنسبة لنا، فهذا لا يعني أنها قبيحة بالنسبة للنحلة، أظهرت الدراسات الحديثة أن الأعشاب الضارة أكثر نجاحًا من النباتات الأخرى لأنها أكثر جاذبية للملقحات.

73072380 2179955245636518 7116205538920103936 n

وبالنتيجة فمساهمة النحل في اقتصاد العالم مذهلة حيث قدر الباحثون في جامعة ريدينغ أن النحل يساهم في اقتصاد المملكة المتحدة كل عام أكثر مما تساهم به العائلة المالكة من السياحة، وكذلك في الولايات المتحدة، تبلغ قيمة هذه الملقحات الفائقة 14.6 مليار دولار في إنتاج المحاصيل، فبفضل قدرتها المذهلة  على الرؤية، يمكن للنحلة تلقيح النباتات بدقة بالغة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى