الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| سيدة قصر بشار الأسد “الثانية” تدلي بتصريحات مثيرة.. وأردوغان يكشف سبب بقاء الرئيس السوري في الحكم

قالت لونا الشبل المستشارة الإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد والملقبة بـ”سيدة القصر الثانية”، مساء اليوم الثلاثاء، إنَّ “روسيا قدمت أقصى ما يمكن أن تقدمه لسوريا”.

 

سيدة قصر بشار الأسد الثانية تمدح موسكو

وأضافت الشبل في حوار مع قناة “RT” الروسية: “سوريا طلبت أقصى ما تريد، وموسكو قدمت ولا تزال تقدم أقصى ما تستطيع، سواء أثناء الحرب أو في الوضع الاقتصادي”، على حدِّ تعبيرها.

وتابعت مادحةً روسيا: “كان الدور الروسي فاعلاً في تخفيف المعاناة عن الشعب السوري”، مضيفةً “الحصار المفروض على سوريا يعد حرباً”.

ومضت في القول: “سوريا استطاعت كسر الحصار المفروض عليها بطرق مختلفة، ولن أفصح بأي طريقة كسرنا هذا الحصار”.

 

مستشارة بشار الأسد تكشف قوة العلاقة مع إيران

وحول علاقة النظام السوري بإيران، قالت الشبل: “العلاقة مع إيران قديمة جداً و تاريخية، وطهران وقفت مع سوريا وجيشها، وسوريا تقابل الوفاء بالوفاء”، حسب وصفها.

كما ذكرت مستشارة الأسد أن “سوريا تقرر من يكون موجود على أراضيها ومن لا يكون موجود”، وفق ما نقلته الشبل على صفحتها.

اقرأ أيضًا: سيدة قصر بشار الأسد “الثانية” تكشف عن متغيرات المرحلة القادمة في سوريا

بقاء بشار الأسد مرتبط بدعم موسكو

وعلى صعيدٍ متصل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم في تصريحاتٍ صحفية إن بلاده لا يمكنها تجاهل وجود “القواعد الروسية والأمريكية والمنظمات الإرهابية بسوريا”، معتبراً أن بقاء بشار الأسد مرهون بدعم موسكو له.

وأشار إلى أن “المنظمات الإرهابية تلقت وما زالت تتلقى دعماً كبيراً من الولايات المتحدة، وأن تركيا لا يمكنها التغافل عن ذلك أيضاً”.

وأضاف: “قلنا ذلك باستمرار للرئيس الأمريكي جو بايدن خلال لقائنا، كما ذكرناه لسلفيه ترامب وأوباما، قلنا لهم جميعاً أنتم تدعمون المنظمات الإرهابية”.

ولفت الرئيس التركي إلى أن روسيا كذلك لا تنسحب من سوريا، و”لو فعلت ذلك لم يكن ليبقى الرئيس السوري، وما يحافظ على بقائه هو الدعم الروسي والإيراني”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى