سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

شاهد|| القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى باستخدام القوة المفرطة وإطلاق قنابل الصوت والغاز على المعتكفين

تصدّر المسجد الأقصى، اليوم الجمعة، حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين عبروا عن غضبهم من اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد عقب صلاة الفجر واستخدامها القوة المفرطة ضد المعتكفين، واعتقال العشرات منهم، فضلاً عن إصابة أكثر من 100 شخص.

– اقتحام المسجد الأقصى يتصدر المشهد

وثق نشطاء بعشرات المقاطع المصورة والصور ما حدث داخل الأقصى عشية فجر الجمعة، من اعتقال وانتهاكات بحق المصلين والمرابطين داخل المسجد.

وأظهرت فيديوهات متداولة اقتحام القوات الإسرائيلية للمسجد واستخدامهم القوة ضد المصلين العزل.

حتى النساء المرابطات لم يسلمنّ من الاعتداءات، حيث ظهر بمقطع متداول ضرب أحد جنود الاحتلال للمرابطات داخل المسجد الأقصى، حسبما أفاده متداولي الفيديو.

ووثق فيديو آخر، ضرب جندي لفتاة داخل المسجد.

في حين، أظهرت مقاطع آخرى تمسك المصلين بالمسجد وإصرارهم على الدفاع عنه وهتافهم “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”.

وأكد مدير المسجد الأقصى الشيخ، عمر الكسواني، أن قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 400 شخص خلال عملية اقتحام المسجد.

واعتبر نشطاء أن ما يجري داخل المسجد الأقصى يعتبر اختطاف، حيث قال مغرد: “هذا يسمى اختطافاً واحتجازاً لرهائن”.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، عن ارتفاع عدد الإصابات جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المصلين في المسجد الأقصى إلى 117 إصابة ناجمة عن تعرضهم للضرب والرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع

اقرأ أيضاً: الأردن يحذر إسرائيل من انتهاك المتطرفين للمسجد الأقصى

– إدانات واسعة

وفي السياق، أدان الأزهر الشريف، عبر تغريدة نشرها على منصة “تويتر” الانتهاكات التي تقوم فيها القوات الإسرائيلية داخل المسجد الأقصى.

وقال في تغريدته: “يدين الأزهر الشريف باستياء شديد إرهاب الكيان الصهيوني واعتداءاته المتكررة في حق الفلسطينيين العزل، والسماح لأفراد هذا الكيان باقتحام المسجد الأقصى وانتهاك ساحاته المباركة على مرأى ومسمع دولي وصمت عالمي مخجل وتطبيق فاضح لسياسات الكيل بمكيالين”.

وأضاف: “يؤكد الأزهر أن إقدام الكيان الصهيوني على قتل الفلسطينيين الأبرياء في الضفة الغربية وقطاع غزة والمدن الفلسطينية في شهر رمضان المبارك تحت لافتة محاربة الإرهاب هو وصمة عار في جبين المجتمع الدولي والإنسانية، وشاهد عيان على ضعف هذا الكيان الإرهابي ووحشيته في آن واحد”.

ومن جانبها، علقت الرئاسة الفلسطينية، على الأحداث الدائرة بالأقصى، قائلةً: “شعبنا لن يسمح لقوات الاحتلال والمستوطنين بالاستفراد بـ المسجد الأقصى وسيدافع عنه”، كما حذرت من تحول الأحداث لحرب دينية.

وبدوره، دان الأردن، اقتحام القوات الخاصة الإسرائيلية الأقصى والاعتداء عليه وعلى المصلين فيه.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين، هيثم أبو الفول، في بيان، “ندين بأشد العبارات اقتحام الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية المسجد الأقصى المبارك والاعتداء عليه وعلى المصلين”.

وشدد على أن “اقتحام الأقصى والاعتداء عليه وعلى المصلين يعد انتهاكاً صارخاً، كما أنه تصرف مدان ومرفوض.

وطالب السلطات الإسرائيلية “بإخراج الشرطة والقوات الخاصة من الحرم فوراً” وحذر من مغبة هذا التصعيد الخطير، محملاً السلطات الإسرائيلية مسؤولية سلامة الأقصى والمصلين.

والجدير ذكره أن هذه التوترات أتت بعدما قررت سلطات الاحتلال الإسرائيلية إحكام إغلاقها العسكري للأراضي الفلسطينية ابتداءً من اليوم الجمعة حتى فجر يوم الأحد المقبل بحلول ما يسمى عيد “الفصح” اليهودي، في وقت تتوجه فيه دعوات الجماعات الدينية اليهودية لتقديم “القرابين” داخل ساحات المسجد الأقصى، في حادثة هي الأولى من نوعها في المسجد الأقصى.

اقرأ أيضاً: شاهد|| “سنذبح قربان الفصح هنا”… حاخام متطرف يقتحم ساحات الأقصى وفيديو مؤثر لفلسطينية تودع زوجها لحظة اعتقاله

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى