الشأن السوري

توتر بين مناطق سيطرة المعارضة المدعومة تركيّاً وتحرير الشام وإغلاق معبر بينهما شمال سوريا

قالت مصادر محلية خاصة لوكالة ستيب الإخبارية، اليوم الجمعة، إن هيئة تحرير الشام اعتقلت أكثر من 17 عنصراً تابعين لفصيل فيلق الشام المدعوم تركياً وذلك على معبر الغزاوية الفاصل بين حلب وادلب. 

وأضافت المصادر أن تحرير الشام صادرت أسلحتهم الفردية مع عدد من العربات العسكرية التي كانوا يستقلونها في المنطقة، حيث كانت وجهتهم ريف ادلب الجنوبي وذلك لاستلام أحد نقاط الرباط العسكرية في المنطقة.

وذكرت أن “تحرير الشام” داهمت نقاط واقعة تحت سيطرة “فيلق الشام” في معبر الغزاوية وقامت باعتقال المسؤولين عن المعبر مع عدد من القياديين التابعين لفيلق الشام وسط استنفار أمني وعسكري في المنطقة. 

وأوضحت المصادر أن تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت لفصيل فيلق الشام وتمركزت بمحيط المعبر وقامت بإغلاقه بشكل كامل ، مع رصد وصول تعزيزات مماثلة للفيلق نحو منطقة دير بلوط بريف حلب. 

وتزامن ذلك مع قيام مجموعات من فيلق الشام بمداهمة موقع في ريف حلب الشمالي وعلى إثر ذلك تم إعتقال 3 مقاتلين يتعبون لهيئة تحرير الشام في المنطقة، وذلك رداً على اعتقال الأخيرة لعشرات المقاتلين من فيلق الشام مساء اليوم. 

فيما وحذرت مراصد محلية عاملة في المنطقة المدنيين بضرورة تجنب المرور من المنطقة خوفاً من تطور الأحداث ووقوع اشتباكات بين الطرفيين.

IMG 20220415 224412

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى