الشأن السوري

حقيقة تسجيل أول إصابة جدري القرود في إدلب

تحدثت وسائل إعلام محلية، اليوم الإثنين، عن تسجيل أول حالة إصابة بمرض جدري القرود في إدلب، معتبرين أنها الإصابة الأولى في المنطقة وسوريا.

وذكرت ذات المصادر أنّ طفلاً في الـ12 من عمره وصل مستشفى اريحا بريف إدلب وتظهر عليه إصابة بمرض الجدري.

إلا أنّ وكالة ستيب الإخبارية تواصلت مع أحد أطباء المنطقة، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، وأكد أنّ الإصابة المرصودة، هي مرض جدري الماء. 

وأوضح الطبيب أن وجود فرق بأعراض الإصابة بين جدري الماء وجدري القرود المنتشر في عدد من الدول حول العالم، وأشار إلى أنّ أي إصابة بالمرض ستعلن عنها وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة التابعة للمعارضة. 

ويُسبّب جدري الماء الحُمَّى وطفحًا جلديًا حاكًا بشكل بثور صغيرة بارزة أو بقع متقشّرة، وتنتشر عدوى الحُماق (جدري الماء) بسهولة من مريض لآخر.

ولا تكون هذه العدوى خطيرة عندَ الأطفال الأصحاء عادةً، حيث يتحسّنون دائمًا تقريبًا دون أيّ مشاكل ولكن، عندَ المصابين بضعف الجهاز المناعي، قد يكون جدري الماء شديدًا ومُهدِّدًا للحياة، وحتّى بعد أن تتحسّن الحالة، يبقى فيروس جدري الماء في الجسم؛ فبعدَ سنوات من التعافي من الحُماق، يمكن أن يسبِّب نفس فيروس طفحًا جلديًا مؤلمًا بشكل فقاعات مليئة بالسائل. 

وكانت منظمة الصحة العالمية قد طمأنت بأن جدري القرود ورغم أنه مرض معدٍ إلا أنه يمكن السيطرة عليه ولقاحه متوفر.

IMG 20220523 110946

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى