أخبار العالمسلايد رئيسي

الرئيس الأمريكي يصلّح “هفوته” حول الصين.. وتحالف “كواد” يصدر بياناً

يبدو أن الرئيس الأمريكي جو بايدن، تعرض للإحراج بعد تصريحاته الأخيرة حول ملف تايوان والوقوف بوجه الصين، وعاد ليعلّق على الأمر مجدداً لتوضيح وتصليح موقف الولايات المتحدة من ذلك.

الرئيس الأمريكي يعلق على تصريحاته

وأكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن سياسة “الغموض الاستراتيجي” تجاه تايوان لم تتغير، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد يوم من تصريحات أحرجت مسؤولي إدارته حول استعداد واشنطن للتدخل العسكري في حال غزو الصين لتايوان.

وقال بايدن: “لم تتغير السياسة على الإطلاق وقد قلت ذلك عندما أطلقت التصريحات”، حسبما ذكر خلال مناسبة التقى خلالها قادة في اليابان.

وكانت قد سببت تصريحات الرئيس الأمريكي حرجاً لمساعديه الذين سارعوا للتأكيد على أن موقف واشنطن من تايوان لم يتغير.

واعتبر الرئيس الأمريكي، الاثنين، أن الصين “تلعب بالنار” بشأن تايوان، مؤكدا أن الولايات المتحدة “ستساعد في الدفاع عن تايوان أي غزو صيني”.

وذكر بايدن حينها أن “الولايات المتحدة سترد عسكرياً إذا غزت الصين تايوان. هذا التزام قطعناه على أنفسنا”، وهو ما دفع متحدث باسم البيت الأبيض للتعليق مؤكداً أن سياسة واشنطن لم تتغير.

وجاءت تصريحات بايدن خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا في اليابان، المحطة الثانية من رحلته الهادفة إلى تعزيز الريادة الأميركية في آسيا، بمواجهة تصاعد نفوذ الصين والتهديد النووي الذي تمثله كوريا الشمالية.

اقرأ أيضاً : بايدن يهدد الصين عسكرياً والجيش الصيني يتحرك سريعاً

تحالف كواد

وأعلن قادة اليابان وأستراليا والولايات المتحدة والهند معارضتهم لكافة محاولات “تغيير الوضع القائم بالقوة، وخصوصاً في منطقة المحيط الهندي الهادئ”.

وفي بيان مشترك أشار القادة على وجه الخصوص إلى “عسكرة مواقع متنازع عليها والاستخدام الخطير لسفن خفر السواحل والميليشيات البحرية والجهود المبذولة لتعطيل أنشطة استغلال الموارد البحرية للدول الأخرى”، وهي جميعها أنشطة تتهم الصين بتنفيذها في المنطقة.

عقب المحادثات في طوكيو، وافق قادة التحالف على مشروع للمراقبة البحرية يتوقع أن يعزز مراقبة التحركات الصينية في المنطقة.

كما أعلنوا عن خطة لإنفاق 50 مليار دولار على الأقل لمشاريع بنى تحتية واستثمارات في المنطقة على مدى السنوات الخمس القادمة.

وقال بايدن خلال اجتماع قادة التحالف: سألني زعيم الصين ذات مرة لماذا استمر في القول بأننا قوة في المحيطين الهندي والهادئ”، مجدداً وصف بلاده بأنها “قوة في المحيطين الهندي والهادئ”.

وأضاف بايدن: “يجب على الولايات المتحدة أن تكون شريكاً قوياً ودائماً وموثوقاً في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، نحن قوة في المحيطين الهندي والهادئ، نحن مرتبطون بالمحيط الهادئ من خلال جزء من بلادنا. ونحن نتفاعل معكم جميعاً منذ فترة طويلة”.

يذكر أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن بدأ جولة آسيوية تهدف إلى الحد من تنامي قوة الصين في المنطقة إضافة إلى حشد المزيد من التحالفات ضد روسيا.

الرئيس الأمريكي يصلّح "هفوته" حول الصين.. وتحالف "كواد" يصدر بياناً
الرئيس الأمريكي يصلّح “هفوته” حول الصين.. وتحالف “كواد” يصدر بياناً

اقرأ أيضاً : أمريكا تطلق حلفاً اقتصادياً في آسيا من 13 دولة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى